القوة الإسبانية هوجمت في مرجعيون وقتل ستة من جنودها (الفرنسية-أرشيف) 
 
أفاد مراسل الجزيرة في جنوب لبنان نقلا عن مصادر طبية بأن جنديين إيرلنديين أصيبا بجروح وصفت بأنها طفيفة في إنفجار إستهدف دوريتهم في منطقة الرميلة قرب مدينة صيدا في جنوب لبنان.
 
وكان قد تردد أن ثلاثة جرحى من عناصر القوة الإسبانية العاملة ضمن قوات الطوارئ (يونيفل)، هم الذين أصيبوا وفق حصيلة أولية حينها.
 
وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن الانفجار وقع عند المدخل الشمالي لمنطقة الرميلة قرب مدينة صيدا.
 
يذكر أن القوة الإسبانية التابعة لليونيفل تعرضت لهجوم نفذ بسيارة مفخخة في يونيو/حزيران الماضي بين بلدتي مرجعيون والخيام في القطاع الشرقي. وأسفر الهجوم آنذاك عن مقتل ستة جنود إسبانيين.
 
وتنتشر الوحدة الإسبانية المكونة من 1100 جندي في إطار قوة المراقبة الدولية المعززة والمكونة من 13 ألف جندي إلى جانب 15 ألف جندي لبناني بناء على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 بوقف الأعمال العدائية في جنوب لبنان.
 
وصدر القرار في أعقاب حرب يوليو/تموز 2006 بين حزب الله وإسرائيل التي استمرت ثلاثة وثلاثين يوما.

المصدر : الجزيرة + وكالات