الأوضاع الإنسانية تزداد سوءا في صفوف النازحين بالصومال (الجزيرة نت-أرشيف)

مهدي علي أحمد-مقديشو

أمرت السلطات بالعاصمة الصومالية بإخلاء مبنى يؤوي أكثر من ألف عائلة نازحة بالقرب من مقر القوات الأوغندية في غضون 24 ساعة، مما أثار احتجاجات من سكان العمارة التي كانت مدرسة صناعية تحولت إلى معسكر للنازحين منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 1991.

وطالب النازحون المغلوب على أمرهم من الحكومة الصومالية أن تتدخل في الأمر.

ويقع المبنى على مقربة من مقر القوات الأوغندية المنتشرة ضمن قوات الاتحاد الأفريقي بالصومال في حي رقم أربعة.

وتعرضت تلك القوات لهجمات مسلحة، حيث يقول سكان الحي إن السلطات تشك في أن المسلحين المناوئين للحكومة الانتقالية والقوات الإثيوبية الداعمة لها يتحصنون خلف المبنى.

وفي سياق ذاته اعتبر رئيس مجلس قبائل الهوية هذه الخطوة مقصودة ضد سكان مقديشو، كما وصفها بأنها عملية إرهابية يقصد منها تهجير السكان من مقديشو.

وأوضح أن حكومة ولاية مقديشو تتحمل المسؤولية الكاملة فيما يجري بالعاصمة، واتهم الحكومة بقصف المدينة ليلا وتهجير السكان نهارا.

كما دعا رئيس الهوية المنظمات الدولية العاملة بمجال اللاجئين والنازحين والمنظمات الحقوقية، للتنديد بتهجير هؤلاء السكان.

ويأتي هذا التطور فيما هزت ثمانية انفجارات كبيرة من مدافع هاون تلتها اشتباكات محدودة الليلة الماضية حي توفيق بمقديشو، كما سمع ذوي عدة انفجارات قرب سوق بكارا أيضا حسب ما ذكر شهود عيان لإذاعة محلية دون معرفة ما إذا كانت أسفرت عن سقوط ضحايا.

ووقعت أمس اشتباكات بين المسلحين والقوات الإثيوبية، حيث قتل شخص واحد وجرح ثلاثة آخرون إثر سقوط قذيفة هاون على مسجد بمقاطعة قبتا.

أزمة الحكومة

عبد الله يوسف (الجزيرة-أرشيف)
وتأتي التطورات الميدانية المتلاحقة في ظل انشغال حكومة الصومال الانتقالية هذه الأيام بإيجاد الأصوات الكافية لضمان تمريرها في البرلمان، وسط معارضة أبدتها بعض القبائل.

وتصف الأصوات المعارضة للتشكيلة الوزارية الجديدة بأنها لا تراعي التوازنات القبلية، وتتهم بعض القبائل -مثل قبيلة مريحان الذي تحدث أحد زعمائها بمؤتمر صحفى بمدينة كيسمايو- الرئيس عبد الله يوسف بمنح الوزارات المهمة لعشيرته.

أما قبيلة هبرقدر -التي تنتمي لقبائل الهوية- فقد حذرت من أن يؤدي تجاهل مطلبها بإسناد وزارة سيادية لأحد أعضائها إلى إعاقة العملية السلمية برمتها.

وكان يوسف –الذي نقل للمرة الثانية للعلاج بلندن في غضون شهر- أعرب عن أمله في تصريح صحفي أن يوافق البرلمان على الحكومة الجديدة كي تبدأ عملها.

المصدر : الجزيرة