مقتل ثمانية أشخاص بينهم ضباط في تفجير ببغداد
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ

مقتل ثمانية أشخاص بينهم ضباط في تفجير ببغداد

الجثث ملقاه على الأرض جراء العملية الانتحارية (رويترز)
 
قتل ثمانية أشخاص أربعة منهم ضباط شرطة وثلاثة جنود عراقيين ومدني واحد في هجوم انتحاري استهدف تجمعا احتفاليا للجيش العراقي في منطقة الكرادة بشرق بغداد، في حين أعلن الجيش الأميركي مصرع أحد جنوده.
 
كما أصيب 12 آخرون في احتفال الجيش بالذكرى السابعة والثمانين، وقالت الشرطة إن الانتحاري فجر نفسه أمام مقر منظمة وحدة العراق، وألحق الانفجار أضرارا بمحيط المنطقة.
 
جندي أميركي
من جهته أعلن الجيش الأميركي اليوم الأحد مقتل أحد جنوده بالعراق في انفجار عبوة ناسفة في محافظة ديالى (شمال بغداد).
 
وجاء في بيان أصدره الجيش الأميركي أن الجندي توفي متأثرا بجروحه التي أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة قرب آليته أثناء عملية نفذت السبت. ويأتي ذلك بعد أن أعلن الجيش الأميركي أن جنديا عراقيا أطلق النار بشكل متعمد على جنود أميركيين أثناء عملية مشتركة غرب مدينة الموصل شمالي العراق قبل عشرة أيام, فقتل اثنين منهم.
 
هجوم الجندي العراقي على الجنديين الأميركيين الأول من نوعه منذ غزو العراق  (رويترز-أرشيف)
وأفاد الجيش الأميركي في بيان أنه لا يزال يجهل الأسباب التي دفعت الجندي العراقي لتوجيه نيرانه عمدا إلى الجنود، مشيرا إلى أن الجندي العراقي فرّ من المكان لكن تم التعرف على هويته واعتقاله في وقت لاحق بمساعدة جندي عراقي آخر. وأضاف أن ثلاثة جنود أميركيين ومترجما عراقيا أصيبوا بجروح في الحادث.
 
وبينما زعم قائد في الجيش العراقي أن الجندي هو أحد عناصر المسلحين وكان مندسا في صفوف الجيش، قالت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيان إن الجندي قصير الجبوري أطلق الرصاص على الجنود الأميركيين "بعد أن شاهدهم يضربون امرأة حاملا, فغضب بشدة وطلب منهم الكف عن ضربها, فقال المترجم له إن الجنود يقولون إنهم سيفعلون ما يريدون, ولذلك فتح الجندي العراقي النار عليهم".
 
وهذا الهجوم هو الأول من نوعه منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003.
 
مقتل شيخ
وفي تطور ميداني آخر لقي أحد قادة ما يسمى مجالس "صحوة العشائر" في حي الشعب شمال شرق العاصمة العراقية بغداد مصرعه على يد مسلحين.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في الشرطة العراقية قوله إن "مسلحين مجهولين أمطروا سيارة الشيخ إسماعيل عباس (شيعي) بوابل من الرصاص". وأكد أن المهاجمين فروا من المكان.
المصدر : وكالات