مفاوضات الصحراء الغربية تستأنف وسط تهديد البوليساريو
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/6 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/28 هـ

مفاوضات الصحراء الغربية تستأنف وسط تهديد البوليساريو

اجتماع للبوليساريو في تيفاريتي الشهر الماضي أثار حفيظة الرباط (الفرنسية-أرشيف) 

يستأنف المغرب وجبهة بوليساريو مفاوضاتهما المباشرة تحت إشراف الأمم المتحدة قرب نيويورك بعد غد الاثنين، بشأن مستقبل الصحراء الغربية على خلفية تهديد من الجبهة بحمل السلاح مجددا.

وأكدت الناطقة باسم الأمم المتحدة ميشال مونتاس أن جولة ثالثة من المفاوضات ستجرى في جلسة مغلقة في مانهاست في ضواحي نيويورك من الاثنين وحتى الأربعاء في محاولة لحل النزاع المتفجر منذ 32 عاما.

وستتواصل المفاوضات بوساطة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى الصحراء الغربية بيتر فان والسوم.

وكانت جولتان من المفاوضات بين الجانبين جرت في يونيو/حزيران وأغسطس/آب في مانهاست لكن بدون إحراز تقدم نحو الوصول إلى تسوية.

وتأتي هذه الجولة بعد أن هددت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) باستئناف الحرب على المغرب إذا فشلت المفاوضات، داعية في الوقت نفسه الأمم المتحدة ومدريد وباريس إلى الضغط على الرباط لقبول تنظيم استفتاء بشأن حق تقرير المصير في الصحراء الغربية.

وقالت الجبهة آنذاك في بيان في ختام مؤتمرها الثاني عشر في تيفاريتي -التي تسميها البوليساريو "أرضا محررة" وتعتبرها الرباط "منطقة عازلة" منذ وقف إطلاق النار في 1991- إن "الحكومة المغربية تتحمل بالكامل عواقب فشل عملية التفاوض وخصوصا استئناف الأعمال العسكرية".

وتحاول الأمم المتحدة منذ 1992 تنظيم استفتاء بشأن تقرير المصير في المستعمرة الإسبانية السابقة المتنازع عليها منذ 1975 بين المغرب والبوليساريو.

المصدر : الفرنسية