سوق البكارة وسط العاصمة مقديشو يشهد موجات من العمليات المسلحة (رويترز-أرشيف)

اختطف مسلحون مجهولون دبلوماسيين ليبيين اثنين بالعاصمة الصومالية مقديشو التي تعيش وضعا أمنيا مترديا، على خلفية أعمال العنف والمواجهات بين الجماعات المسلحة والقوات الحكومية المدعومة من الجيش الإثيوبي.
 
ونقل عن سائق سيارة الدبلوماسيين قوله إن عشرة مسلحين أحاطوا بالسيارة التي كانت تقل الرجلين في سوق البكارة المزحم وسط العاصمة، ثم اقتادوا الدبلوماسييْن إلى سيارة أخرى وغادروا المكان.
 
وأبلغ السائق وكالة رويترز للأنباء أن المسلحين العشرة الذين أحاطوا بالسيارة كانوا يحملون مسدسات أثناء عملية الاختطاف. وقد امتنعت سفارة الجماهيرية الليبية في الصومال التعليق عن الحادث.
 
ويأتي هذا الحادث بعد ثلاثة أيام من إطلاق سراح موظفتين أجنبيتين كانتا اختطفا بمنطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم شبه ذاتي شمال شرق الصومال.
 
ويتعلق الأمر بالطبيبة الإسبانية مرسيدس غارثيا والممرضة الأرجنتينية بيلار باوزا العاملتين في منظمة أطباء بلا حدود اللتين أفرج عنهما الأربعاء الماضي.
 
ولم تعرف الظروف التي تم فيها الإفراج عن الرهينتين، ولم يتضح ما إذا كان الخاطفون حصلوا على الفدية التي كانوا قد طالبوا بها مقابل إطلاق الرهينتين التين اختطفتا في بوصاصو يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أثناء توجههما بسيارة لمستشفى بالمنطقة.

المصدر : وكالات