ثاباتيرو أثناء لقائه السنيورة في مطار بيروت الدولي (الفرنسية)

وصل رئيس الوزراء الإسباني لويس ثاباتيرو إلى لبنان في زيارة مفاجئة لتفقد القوة الإسبانية العاملة في إطار قوات حفظ السلام الدولية المعززة (اليونيفيل) في جنوب لبنان ولقاء المسؤولين اللبنانيين.

 

فقد ذكرت مصادر دبلوماسية إسبانية في تصريح لوسائل الإعلام أن ثاباتيرو الذي وصل إلى مطار بيروت صباح اليوم السبت يرافقه وزير الدفاع الإسباني خوسيه أنطونيو ألونسو توجه إلى بلدة مرجعيون مستقلا طائرة عسكرية في زيارة تفقدية للوحدة الإسبانية.

 

وكان ثاباتيرو عقد في مطار بيروت اجتماعا قصيرا مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة تناول فيه الجانبان مستجدات الأزمة السياسية اللبنانية على خلفية انتخاب رئيس جديد للبلاد وسط احتدام الصراع بين قوى الأكثرية والمعارضة.

 

ويوجد في لبنان نحو 110 جنود في عداد الوحدة الإسبانية العاملة في إطار اليونيفيل، وسبق أن تعرضت دورية إسبانية في 24 يونيو/حزيران الفائت لهجوم بالقرب من بلدة الخيام أسفر عن مقتل ستة جنود.

 

وكان قرار مجلس الأمن الدولي (1701) الصادر عقب الحرب الإسرائيلية على لبنان في صيف العام 2006 قد قضى بتعزيز قوات يونيفيل التي أنشئت عام 1978 بعد الاجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان.

 

وتعتبر إسبانيا المساهم الثالث في تشكيل هذه القوات بعد إيطاليا (2500 جندي) وفرنسا (1600 جندي).

 

وتعد هذه ثاني زيارة يقوم بها ثاباتيرو لقوات إسبانية منتشرة في الخارج بعد الزيارة التي قام بها في 19 ديسمبر/كانون الأول 2005 للقوات الإسبانية المنتشرة في أفغانستان في إطار القوات الدولية (إيساف).

 

مع العلم أن زيارة ثاباتيرو الحالية للبنان تأتي بعد أسبوع على الزيارة المفاجئة التي قام بها الملك الإسباني خوان كارلوس لقواته في أفغانستان.

المصدر : وكالات