شباب فلسطينيون يرشقون دبابات الاحتلال بالحجارة لدى انسحابها من نابلس (الفرنسية)

انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت من نابلس بعد عملية مداهمة واسعة للمدينة اعتقل خلالها 20 فلسطينيا وأصاب 40 آخرين، في حين وسعت السلطة الفلسطينية حملتها الأمنية في الضفة الغربية.
 
وقالت مصادر فلسطينية وإسرائيلية إن الجنود الإسرائيليين الذين باشروا عملية اقتحام نابلس فجر الخميس انسحبوا بعد أن قاموا بمداهمات واعتقالات.
 
وأوضحت مصادر طبية أن 40 فلسطينيا أصيبوا السبت بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع جيش الاحتلال.
 
وأشار متحدث عسكري إسرائيلي إلى اعتقال 20 ناشطا منهم ستة اعتقلوا ليلة السبت.
حملة السلطة
في غضون ذلك وسعت السلطة الفلسطينية السبت نطاق حملتها الأمنية خارج حدود المدن الرئيسية في الضفة الغربية.
 
وقال العميد عدنان الضميري الناطق باسم الشرطة إن حملة اعتقالات جرت خارج محافظة رام الله والبيرة للمرة الأولى ولم تشمل سوى مدنيين خارجين عن القانون.
 
وأضاف أنه "جرى اعتقال نحو 15 شخصا من الذين صدرت ضدهم مذكرات اعتقال من المحاكم  الفلسطينية الرسمية"، مؤكدا أن الذين اعتقلوا "ليسوا ناشطين سياسيين بل مدنيين خارجين عن القانون صدرت مذكرات  بجلبهم أمام القضاء".

لكن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قالت إن حملة الاعتقالات هذه طالت عناصر منها ومناصرين لها.
   
وصرح فرج رمانة أحد قياديي حماس في الضفة الغربية بأن الحملة "استهدفت عناصر من الحركة ومن مؤيديها إضافة إلى عدد محدد من الجنائيين".
 
وقال "ما نعرفه أن معظم المعتقلين هم من حماس وأنصارها، وهي استمرار لحملة اعتقالات بدأت منذ نهاية عيد الأضحى وتستهدف الضغط على الحركة"، لكنه لم يحدد عدد المعتقلين.

الرصاص المطاطي يصيب 40 فلسطينيا (الفرنسية)
صواريخ المقاومة
في هذه الأثناء ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن سبعة إسرائيليين أصيبوا مساء السبت بعد سقوط سبعة صواريخ محلية الصنع أطلقها ناشطون فلسطينيون من قطاع غزة، على مستوطنة سديروت في منطقة النقب الغربي.
 
وأضافت مصادر أمنية إسرائيلية للإذاعة "أن خمسة إسرائيليين أصيبوا جراء إطلاق الصواريخ، ووصفت جراح اثنين منهم بالطفيفة، فيما أصيب الآخرون بحالات هلع جراء سقوط 7 صواريخ في سديروت".
 
وقالت المصادر إن أضرارا جسيمة أصابت عددا من السيارات والطرق نتيجة سقوط الصواريخ التي أطلقها مقاومون فلسطينيون انطلاقاً من شمال القطاع.
 
وأشارت إلى أن حالة من الرعب والهلع سادت أوساط سكان البلدة، كما سمعت صفارات الإنذار المبكر تدوي في المكان. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن العملية.
 
أنفاق
وفي مصر أعلن مصدر أمني مصري السبت اكتشاف خمسة أنفاق جديدة على الحدود بين مصر وقطاع غزة بعد سقوط كميات كبيرة من الأمطار على المنطقة أدت إلى هبوط في التربة كشف فتحات الأنفاق.
 
وأضاف المصدر أن الأنفاق عثر عليها "عند العلامات الدولية أرقام 2 و3 و4 و5 و6 بالقرب من معبر رفح".
 
وفرضت حراسة شديدة على الأنفاق الخمسة التي سيتم تدميرها في وقت لاحق بينما تقوم أجهزة الأمن بعمليات تمشيط واسعة بمنطقة الحدود بحثا عن أنفاق أخرى يمكن أن يكون الهبوط الأرضي قد كشف عنها.

المصدر : الجزيرة + وكالات