موسى يحذر من عدم انتخاب رئيس للبنان ويلمح للتدويل
آخر تحديث: 2008/1/31 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/31 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/24 هـ

موسى يحذر من عدم انتخاب رئيس للبنان ويلمح للتدويل

 تحذيرات عمرو موسى من تفاقم الوضع اللبناني جاءت من الكويت (رويترز)
حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى من أن استمرار تأخير انتخاب رئيس للبنان سيشكل ضربة للاستقرار في هذا البلد ويؤدي إلى تدهور الأمور ودخول "أجهزة دولية على خط الأزمة".
 
وشدد موسى في مؤتمر صحفي عقده في الكويت اليوم على ضرورة الإسراع بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية، مشيرا إلى أنه قد يزور بيروت قبل 11 فبراير/ شباط المقبل، أي قبل الموعد المحدد لجلسة انتخاب الرئيس.
 
وأشار الأمين العام للجامعة العربية إلى أنه على اتصال يومي بالزعماء السياسيين في لبنان لإيجاد حل للأزمة، مؤكدا أنه لا تزال أمام المبادرة العربية فرصة جيدة للنجاح.
 
وردا على سؤال يتعلق بإمكانية تدويل الأزمة اللبنانية، قال موسى "المهم هو إنقاذ لبنان من أن يصبح مسرحا للصراعات الإقليمية"، محذرا من أنه إذا تفاقمت الأمور في لبنان "فلن نستطيع منع أجهزة دولية من التعامل مع الوضع اللبناني".
 
وزار موسى بيروت أكثر من مرة كان آخرها قبل عشرة أيام، حيث غادرها دون التمكن من إقناع المعارضة والأكثرية بالخطة التي وضعها وزراء الخارجية العرب لحل الأزمة اللبنانية.
 
وتنص الخطة العربية في بنودها الثلاثة على انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا للجمهورية، والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية لا توفر لأي طرف قدرة الاستئثار بالقرارات أو تعطيلها وإنما تحصر هذا الحق بيد الرئيس، والاتفاق على وضع قانون جديد للانتخابات.
 
ودعا وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع جديد عقدوه مساء الأحد في القاهرة إلى انتخاب سليمان رئيسا في جلسة مجلس النواب القادمة، ودعوا موسى إلى مواصلة مساعيه لحل عقدة الحصص النسبية للأكثرية والمعارضة في حكومة الوحدة الوطنية المزمع تشكيلها.
 
دعم سوري
محسن بلال أكد دعم سوريا للحل العربي في  في لبنان (الفرنسية)
في سياق متصل أكد وزير الإعلام السوري محسن بلال أن الحل في لبنان عربي، مشيرا إلى أن "سوريا لا تستطيع وحدها إيجاد الحل".
 
وتلا بلال في مؤتمر صحافي عقده في دمشق بيانا أعرب فيه عن ارتياح سوريا للبيان الصادر عن وزراء الخارجية العرب وما ورد فيه في شأن الأزمة اللبنانية، مشيرا إلى أن بلاده تأمل أن يشكل ذلك أساسا ومنطلقا يفضي إلى الحل والتوافق بين اللبنانيين.
 
ورد على سؤال بشأن اتصال هاتفي أجراه أخيرا قائد الجيش اللبناني والمرشح التوافقي للرئاسة ميشال سليمان بالرئيس السوري بشار الأسد، قال إن "العلاقة بين القيادة السورية والعماد سليمان علاقة قديمة وهذا طبيعي".
 
تجدر الإشارة إلى أن سدة الرئاسة في لبنان شاغرة منذ 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، والخلاف الحالي بين الموالاة والمعارضة يتمحور على تقاسم الحصص في حكومة الوحدة الوطنية المفترض تشكيلها بعد انتخاب رئيس توافقي.
المصدر : الفرنسية