فلسطينيون يحملون طفلا أصابته غارات الاحتلال (الفرنسية)

ارتفع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية على خان يونس جنوب قطاع غزة منذ فجر اليوم إلى ثمانية ليصل إلى 16عدد الشهداء الذين سقطوا في غزة خلال الـ48 ساعة الماضية.

وفي الهجوم الأكثر دموية قصفت قوات الاحتلال منزلا قرب خان يونس ما أدى إلى استشهاد مقاوم فلسطيني من حركة الجهاد الإسلامي خارج المنزل إضافة لأمه وأخته واثنين من إخوانه.

وبينما أكد شهود عيان ومصادر طبية هذه الحادثة، فقد أوضح جيش الاحتلال -الذي قال إنه يشن غارات ضد مطلقي الصواريخ على إسرائيل- أنه يتحقق من الحادثة.

وفي قصف آخر في نفس المنطقة، قال جيش الاحتلال إنه قتل مقاومين فلسطينيين قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنهما ينتميان لها.

وفي أحدث هجوم استشهد فلسطيني ثامن في غارة إسرائيلية جديدة على حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وتسبب قصف آخر في جرح سبعة من طلاب مدرسة بين سن السابعة والعاشرة، في حين بلغ إجمالي الجرحى الفلسطينيين أكثر من 37 جريحا.

وقال جيش الاحتلال إن قواته التي تعرضت لإطلاق نار ردت بإطلاق النار من دبابة على المبنى الذي استخدم لذلك.

جرحى غارات خان يونس يملؤون قاعة المستشفى (الفرنسية)
قصف منازل

وإضافة لذلك فقد قصفت طائرات الاحتلال ثلاثة منازل تعود لناشطين من حركة الجهاد في قطاع غزة، بعد إعلان كل من سرايا القدس الجناح المسلح للحركة ولجان المقاومة الشعبية والجبهة الشعبية القيادة العامة -كل على حدة- مسؤوليتها عن إطلاق صاروخ كاتيوشا يصل مداه 16 كيلومترا على جنوب إسرائيل سقط في مدينة عسقلان دون أن يؤدي إلى سقوط ضحايا.

وقال شهود إن طائرة من نوع "أف 16" أطلقت صاروخا أصاب منزلا لعائلة الشهيد كريم الدحدوح في منطقة تل الهوى غرب غزة ما أدى إلى تدمير المنزل كليا تقريبا، بدون وقوع إصابات.

وكان الدحدوح ناشطا في سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي استشهد الشهر الماضي في غارة إسرائيلية في غزة.

وأصابت الغارة الثانية منزل أبو المرشد وهو قيادي بالجهاد الإسلامي استشهد الأسبوع الماضي في وسط القطاع.

وبعد ذلك بدقائق وقعت غارة جوية على مبنى ثالث لعضو في الجهاد الإسلامي ببلدة خان يونس بجنوب القطاع.

وكان ثمانية مقاومين استشهدوا بنيران الاحتلال الإسرائيلي في الساعات الـ24 الأخيرة بقطاع غزة، أربعة من كتائب القسام واثنان من ألوية الناصر صلاح الدين ومقاوم من كتائب الأقصى التابعة لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) وناشط آخر استشهد شرق بلدة بيت حانون شمال القطاع.

قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز على الفلسطينيين بالبلدة القديمة في نابلس (الفرنسية)
اقتحام واعتقالات

وفي الضفة الغربية أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن قوات الاحتلال اعتقلت 28 فلسطينيا في اقتحامات ومداهمات شنتها الليلة الماضية.

كما أفاد مراسل الجزيرة في نابلس حسن الطيطي بأن قوة عسكرية إسرائيلية كبيرة اجتاحت البلدة القديمة في مدينة نابلس فجر اليوم. وأضاف أن القوة الإسرائيلية أغلقت كافة مداخل المدينة وحظرت الحركة فيها.

ووقعت مواجهات مع متظاهرين فلسطينيين أصيب فيها نحو عشرين شخصا جراء استخدام القوة الإسرائيلية الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز.

المصدر : الجزيرة + وكالات