لاجئة عراقية وأطفالها أمام مقر المفوضية العليا للاجئين في العاصمة السورية (الفرنسية-أرشيف)
بدأ برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة خطة طارئة لتقديم مساعدات غذائية بكلفة 126 مليون دولار لمليون لاجئ عراقي بينهم 360 ألفا موجودون في سوريا.

 

وأعلنت المنظمة الدولية في بيان رسمي صدر اليوم الخميس أن البرنامج سيقوم بتوفير حصص غذائية شهرية من الأرز والزيوت النباتية والعدس لحوالي 155 ألفا من العراقيين المحتاجين في سوريا، على أمل أن يشمل البرنامج 360 ألف عراقي موجودين في سوريا مع نهاية العام الجاري.

 

في هذا السياق أكدت بيبا برادفورد المديرة الإقليمية للبرنامج في العاصمة السورية على تزايد احتياجات العراقيين في سوريا بسبب استنفاذ الكثير منهم موارده المحدودة التي حملها من العراق وبالتالي لا يستطيعون تحمل تكاليف المعيشة.

 

ولفتت إلى أن هذه الأوضاع دفعت الكثير من العراقيين للتخلي عن إحدى الوجبات لإطعام أطفالهم لا سيما في ظل الارتفاع المتزايد للأسعار.

 

وأشار البيان إلى أن تنفيذ الخطة الطارئة المعلن عنها سيتم بالتعاون مع الحكومات المعنية والأمم المتحدة وجهات أخرى، على أن تعطى الأولوية "لشراء الأغذية محليا أو إقليميا عندما تسنح الفرصة لذلك".

 

يذكر أن إحصائيات الأمم المتحدة تشير إلى فرار نحو مليوني عراقي من بلدهم بسبب أعمال العنف وإلى أن القسم الأكبر منهم يقيم في سوريا والأردن.

المصدر : الفرنسية