استهداف نائبين ببغداد والحكيم يمتدح الصحوة
آخر تحديث: 2008/1/3 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/3 الساعة 16:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/25 هـ

استهداف نائبين ببغداد والحكيم يمتدح الصحوة

أحد عناصر الصحوة يدقق هوية سائق عند نقطة تفتيش بالأعظمية (رويترز)

قتل ثلاثة عراقيين وجرح سبعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة في سيارة داخل مرآب تعود لعضو البرلمان عن التيار الصدري فلاح حسن شنشل في مدينة الصدر شرقي بغداد.
 
وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن الانفجار وقع في ساعة مبكرة من صباح اليوم، دون وقوع خسائر بشرية.
 
كما قتل ثلاثة عراقيين وجرح 11 آخرون في انفجار عبوة ناسفة قرب منزل أحد أعضاء حزب الدعوة -الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي- في حي الزعفرانية شرقي بغداد، في حين جرح أربعة من جامعي القمامة في انفجار قنبلة على جانب الطريق في حي بغداد الجديدة المجاور.
 
وفي بغداد أيضا قتل مدني عراقي وأصيب اثنان آخران عندما سقط  صاروخ كاتيوشا على منزل قتل شخصا في حي الوشاش غربي المدينة.
 
وبموازاة ذلك قال أعضاء في دوريات مجالس الصحوة في حي الأعظمية إن الاشتباكات بين عناصرهم والجيش العراقي أمس الأربعاء أدت إلى إصابة ثلاثة من زملائهم.
 
وإلى الشمال من بغداد قالت الشرطة إن مسلحين يستقلون سيارة هاجموا نقطة تفتيش تديرها مجالس الصحوة التي تقاتل مقاتلي القاعدة وأصابوا ثلاثة من أفرادها في بلدة الحويجة.
 
وفي الموصل اندلعت اشتباكات بين مسلحين والشرطة، مما أدى إلى مقتل شرطي وجرح اثنين أمس الأربعاء. واحتجزت الشرطة 16 يشتبه بأنهم مسلحون بعد هذه الاشتباكات.
 
عبد العزيز الحكيم انتقد حكومة المالكي لعدم حلها الخلافات مع الكتل السياسية المنسحبة (الفرنسية-أرشيف)
تصريحات الحكيم
في هذه الأثناء امتدح زعيم الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم دور مجالس الصحوة في خفض حدة العنف في العراق، ودعا للاستفادة من عناصرها في المعركة المستمرة ضد تنظيم القاعدة.
 
وقال الحكيم في كلمة أمام أنصاره في مدينة النجف إن إستراتيجية الاعتماد على مجالس الصحوة أثبتت نجاحها ويتعين الاستمرار فيها، مشيرا إلى أن ما وصفها بالنجاحات الأمنية الأخيرة تعود من بين أسباب أخرى إلى هذه الإستراتيجية التي دعا إليها منذ وقت طويل.
 
ووجه انتقادات لحكومة المالكي لعدم حلها الخلافات مع الكتل السياسية التي انسحبت من حكومته العام الماضي وعدم ملء الشواغر التي تركها وزراء هذه الكتل.
 
كما انتقد الحكومة لعدم بذلها ما يكفي من جهود لتحسين أوضاع الفقراء في العراق وعدم مكافحتها الفساد الواسع النطاق في أجهزة الدولة.
 
ودعا الحكيم إلى التسريع في إعادة إعمار مرقد الإمامين العسكريين في سامراء الذي تعرض لتفجير كبير عام 2006، كما انتقد الحكومة لعدم تأمينها العودة الآمنة للعوائل المهجرة إلى منازلها.
المصدر : وكالات