قتلى وجرحى بهجمات في العراق ومفخخة في الموصل
آخر تحديث: 2008/1/30 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/30 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/23 هـ

قتلى وجرحى بهجمات في العراق ومفخخة في الموصل

جماعة "أنصار الإسلام" تبنت قتل خمسة جنود أميركيين في الموصل (رويترز-أرشيف)

قتل عراقي وجرح 15 آخرون في هجوم بسيارة مفخخة استهدف دورية أميركية وسط مدينة الموصل شمال العراق.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن الهجوم لم يسفر عن قتل أو إصابة أي جندي من قوات التحالف.

ويأتي الهجوم بعد يوم من مقتل خمسة جنود أميركيين في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور عربتهم في الموصل وتعرضهم لإطلاق نار من أسلحة خفيفة.

واندلعت اشتباكات عنيفة بعد قيام قوات أميركية وعراقية بمحاصرة المنطقة، وقد تبنت جماعة أنصار الإسلام مسؤوليتها عن التفجير.

وفي الموصل أيضا قتل مسلحون شرطيين وأصابوا اثنين آخرين في هجوم على سيارة للشرطة.

ويتزامن ذلك مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الموصل، شملت دبابات وطائرات مروحية تحضيرا لشن هجوم تصفه الحكومة بأنه حاسم ونهائي على تنظيم القاعدة في تلك المدينة.

كما أوضح مسؤولون عسكريون أميركيون أن عملياتهم الخاصة حول الموصل -وهي ثالثة كبريات المدن في العراق- مستمرة لملاحقة مقاتلي القاعدة، وذلك دعما لعملية "العنقاء الشبح" التي انطلقت مطلع الشهر الجاري وتركزت في المحافظات الشمالية.

ويرجح العسكريون الأميركيون أن الموصل لا تزال تشكل خطرا كونها مركز جذب إستراتيجي لعناصر القاعدة، نظرا لطرق المواصلات المؤدية إلى سوريا.

الشرطة العراقية عثرت على 28 جثة في بغداد والمقدادية (الفرنسية)
هجمات متفرقة
وفي تطورات أخرى قتلت امرأتان وجرح خمسة أشخاص عندما فجرت انتحارية حزامها النسف عند نقطة تفتيش في حي العامرية جنوب غرب بغداد.

وفي بغداد أيضا قتل عراقيان وجرح 14 شخصا بينهم ستة رجال شرطة وثلاثة جنود في تفجيرات بقنابل وقصف بقذائف الهاون، استهدف دورية للشرطة قرب الجامعة التكنولوجية ودورية للجيش العراقي في ساحة التحرير وتجمعا لمغاوير الشرطة.

من جهتها أعلنت الشرطة العراقية العثور على 28 جثة شمال بغداد وفي بلدة المقدادية التابعة لمحافظة ديالى.

وفي بلدة الضلوعية شمال بغداد قتلت ثلاث تلميذات وجرحت اثنتان بانفجار عبوة ناسفة استهدف مجموعة من التلاميذ كانوا في طريقهم للمدرسة.

في هذه الأثناء، أفاد حارث العذاري المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن قوات من الجيش العراقي داهمت أحد مكاتب التيار في البصرة، واعتقلت مديره وعبثت بمحتوياته.

وانتقد العذاري هذا التصرف واعتبره مخالفا للاتفاقات بين مكتب الصدر والأجهزة الأمنية، وطالب بإطلاق سراح المعتقل.

على صعيد آخر قالت الشرطة إن أكثر من خمسمائة شخص تظاهروا في منطقة أبو غريب احتجاجا على عمليات اعتقال نفذها الجيش العراقي في المنطقة.

المصدر : وكالات