جنازة رمزية لحبش في جنين بالضفة الغربية (رويترز)
شيع المئات في العاصمة الأردنية عمّان مؤسس حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الزعيم الفلسطيني جورج حبش.

وانطلق موكب التشييع بمشاركة شخصيات فلسطينية وأردنية ومئات من مناصري الشعبية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية من مستشفى الأردن وسط العاصمة إلى مقر كنيسة الروم الأرثوذكس بمنطقة الصويفية (جنوب شرق عمّان) لإقامة الصلاة عليه، قبل أن تتم مواراة جثمانه الثرى بمقبرة سحاب.

وشارك رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون في مراسم التشييع نيابة عن رئيس السلطة محمود عباس، إضافة إلى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه.

وقد توفي حبش عن عمر ناهز 82 عاما بعدما أدخل الأسبوع الماضي مستشفى بالعاصمة الأردنية، عقب تدهور صحته حيث كان يعاني من المرض منذ عدة سنوات.

ونعت العديد من الشخصيات والقيادات الفلسطينية وغيرها وفاة حبش، فيما أمر الرئيس عباس بتنكيس الأعلام لمدة يوم واحد في جميع المؤسسات حدادا على رحيل الفقيد، وأعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام بالأراضي الفلسطينية.

المصدر : وكالات