القومي العربي ينعي حبش والرئاسة الفلسطينية تعلن الحداد
آخر تحديث: 2008/1/28 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/28 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/19 هـ

القومي العربي ينعي حبش والرئاسة الفلسطينية تعلن الحداد

السلطة الفلسطينية أمرت بتنكيس الأعلام والحداد ثلاثة أيام (رويترز)

نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي مؤسس حركة القوميين العرب وكذا الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور جورج حبش الذي وافته المنية ليلة السبت في العاصمة الأردنية عمان، بينما أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحداد ثلاثة أيام.

وقال المؤتمر القومي في بيان له إن حبش كان متفانيا في سبيل القضية الفلسطينية و"نموذجاً للالتزام الصادق بالمبادئ وللسهر الدائم على الثوابت وللحرص المستمر على الوحدة"، مضيفا أنه لم يحد يوماً عن قناعاته وأن المقاومة "كانت عنده خياراً ونهجاً وثقافة".

وأكد البيان –الذي حصلت الجزيرة نت نسخة منه- أن الفقيد كان "رافضا الانخراط في منطق التسويات السياسية والحلول الجزئية والاتفاقات المنقوصة".

وفي السياق ذاته أعلن مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالخارج ماهر الطاهر أن حبش أوصى قبل أيام من وفاته "باستمرار الكفاح" حتى تحرير فلسطين.

وقال الطاهر لوكالة الصحافة الفرنسية في دمشق إن حبش أعرب آنذاك عن الأمل في أن تبقى الجبهة "متمسكة بالمبادئ التي ناضل من أجلها ستين عاما والاستمرار في الكفاح" حتى تحرير فلسطين.

وقد صدرت مذكرات حبش في فرنسا تحت عنوان "الثوريون لا يموتون"، وهي كتاب على شكل محاورات مع الصحفي الفرنسي جورج مالبرونو.

على صعيد متصل أوضح بيان للرئاسة الفلسطينية أن رئيس السلطة محمود عباس أمر بتنكيس الأعلام لمدة يوم واحد في جميع المؤسسات الفلسطينية "حدادا على رحيل هذا القائد الكبير، وأعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام" في الأراضي الفلسطينية.

وقد توفي حبش عن 80 عاما بعدما أدخل الأسبوع الماضي إلى مستشفى بالعاصمة الأردنية عقب تدهور صحته حيث كان يعاني من المرض منذ عدة سنوات.

وبحسب مصادر مقربة من عائلة حبش فإنه "سيدفن في الأردن الاثنين أو الثلاثاء".

المصدر : الجزيرة + وكالات