مظاهرات بعواصم عربية تدعو لاستمرار فتح معبر رفح
آخر تحديث: 2008/1/26 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/26 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/19 هـ

مظاهرات بعواصم عربية تدعو لاستمرار فتح معبر رفح

مسيرات المصريين طالبت بالاستمرار في فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين (الفرنسية) 

شهدت عدة مدن وعواصم عربية عددا من التظاهرات التضامنية مع الفلسطينيين في قطاع غزة, وسط دعوات باستمرار فتح حدود القطاع مع مصر.

في القاهرة تظاهر آلاف المصريين للمطالبة بإنهاء الحصار على فلسطينيي غزة, ورفع المشاركون الذين تجمعوا بمعرض القاهرة الدولي للكتاب لافتات تقول "أنقذوا غزة, الحرية رغم الحصار". ورفع المتظاهرون وأغلبهم من جماعة الإخوان المسلمين وحركة كفاية نسخا من القرآن الكريم.

كما منع الأمن انطلاق مسيرات تضامنية أخرى في منطقة الأزهر ومناطق أخرى متفرقة بعد صلاة الجمعة.

وفي الدوحة انطلقت مسيرة تضامنية بدعوة من رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي. وقد عبر القرضاوي في خطبة الجمعة عن شكره للمصريين قيادة وحكومة وشعبا, ودعا الرئيس حسني مبارك للصمود في مواجهة الضغوط والاستمرار في فتح معبر رفح.

هجوم على إسرائيل
وفي الأردن تظاهر الآلاف في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة. وشارك نحو خمسة آلاف شخص في مظاهرة جرى تنظيمها وسط العاصمة عمان، رددوا فيها عبارات مناهضة لإسرائيل والولايات المتحدة، وأعربوا عن دعمهم لحق العودة للاجئين الفلسطينيين.

 مسيرات غاضبة اجتاحت الأردن من شماله لجنوبه (الجزيرة نت)
كما نظمت مسيرات مماثلة في مدن الزرقاء والكرك وإربد, حيث أحرق المتظاهرون العلمين الأميركي والإسرائيلي، وطالبوا سكان غزة بالصمود. كما هتف المشاركون بشعارات مؤيدة لكتائب القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وطالبوا بمزيد من العمليات.

من جهة ثانية شن أئمة المساجد في خطبة الجمعة هجوما حادا على إسرائيل والولايات المتحدة وانتقدوا "الصمت العالمي" تجاه "العقاب الجماعي" المفروض على 1.5 مليون شخص يقيمون بقطاع غزة.

وفي المنامة نفذت جمعيات مدنية وسياسية بحرينية اعتصاما في مركز الفاتح الإسلامي، تضامنا مع الشعب الفلسطيني في غزة ومطالبة برفع الحصار المفروض عليهم منذ عدة أشهر.

وقد خصص إمام مسجد مركز الفاتح الإسلامي، وهو المسجد الأكبر في البحرين الذي تنقل منه خطبة الجمعة في الإذاعة والتلفزة الرسمية، خطبته للقضية الفلسطينية، وحث المسلمين على الاستمرار في دعم القضية.

كما دعا رئيس جمعية العمل الوطني الديمقراطي إبراهيم الشريف الحكومات العربية للوقوف مع الشعب الفلسطيني، والتبرع بجزء من دخل النفط لإغاثتهم.

وطالب الشريف الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوقف المفاوضات مع الإسرائيليين نهائيا، احتجاجا على استمرار العدوان على الفلسطينيين، كما ناشد المجتمع الدولي أن يقوم بدوره لحماية الفلسطينيين من هذا العدوان.

ودعا رئيس حركة عدالة الدكتور عبد الله هاشم البحرينيين إلى نصرة الفلسطينيين على كل المستويات.

وقدم محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة حماس الشكر باسم الشعب الفلسطيني لأهالي البحرين لوقفتهم إلى جانب الفلسطينيين، وحثهم على مواصلة الدعم بكافة أشكاله.
المصدر : الجزيرة + وكالات