ملك السعودية أكد للسنيورة استمرار دعم لبنان (رويترز-أرشيف)

جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على التمسك بالمبادرة العربية لحل الأزمة في لبنان.

جاء ذلك أثناء لقاء ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة، الذي وصل الرياض قادما من القاهرة.

وقال السفير اللبناني في الرياض مروان زين إن ملك السعودية أكد التمسك بالمبادرة "التي وافقت عليها كل الدول العربية وفق البرنامج المطروح والقاضي بانتخاب العماد ميشال سليمان كرئيس في أسرع وقت".

يشار إلى أن المبادرة العربية تنص على انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا وتشكيل حكومة وحدة وطنية "على ألا يتيح التشكيل ترجيح قرار أو إسقاطه بواسطة أي طرف ويكون لرئيس الجمهورية كفة الترجيح". وقد تسببت الجملة الأخيرة المتعلقة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في جدل وخلافات مستمرة.

من جهته يعتبر الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن تفسير هذه الفقرة هو "الحيلولة دون حصول الأكثرية على الأغلبية زائد واحد وعدم حصول المعارضة على الثلث زائد واحد".

في المقابل قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إن "التفسير الواقعي والحقيقي" للمبادرة العربية هو توزيع مقاعد الحكومة المقبلة على أساس المثالثة بين الأكثرية والمعارضة ورئيس الجمهورية، أي بمعدل عشرة وزراء لكل طرف وهو ما ترفضه الأكثرية.

تحذير المعارضة
  
في هذه الأثناء وجهت المعارضة اللبنانية مذكرة إلى وزراء الخارجية  العرب الذين يعقدون اجتماعا الأحد في القاهرة بشأن الأزمة اللبنانية أعربت فيها عن أملها ألا يكون التحرك العربي "منحازا لأي طرف" في لبنان.

ورحبت مذكرة المعارضة بالدور العربي في لبنان, لكنها شددت على تمسكها بما أسمته "الحل العربي المبني على التفهم والحيادية".

واعتبرت المذكرة أن جميع المبادرات والمساعي الحميدة -بما فيها مقررات مجلس الجامعة العربية- قد انتهت إلى أن الحل السياسي للأزمة اللبنانية يتطلب تفاهما لبنانيا على سلة متكاملة من ثلاثة بنود, هي "رئاسة الجمهورية وحكومة وحدة تحقق الشراكة الوطنية وبرنامج للحكومة يتضمن قانون انتخاب جديد ويحافظ على وحدة لبنان وعروبته ويصون  سيادته واستقراره".

وينتظر أن يعقد وزراء الخارجية العرب الأحد اجتماعا بالقاهرة لمتابعة تطورات الأزمة بعد أن فشل الأمين العام للجامعة الأسبوع الماضي، في تقريب وجهات النظر بين الأغلبية النيابية والمعارضة.

على صعيد آخر اتهم المرجع الشيعي اللبناني محمد حسين فضل الله الولايات المتحدة بالتسبب في أزمة لبنان, وقال إن السياسة الأميركية لا تزال تلعب بالمصير اللبناني.

 كما اعتبر فضل الله في خطبة الجمعة أن المبادرة العربية أصيبت بالشلل السياسي الذي قال إنه "عطل أكثر من حل وخصوصا أن بعض العرب الذين وقعوا على المبادرة التزموا خط السياسة الأميركية التي لا تزال تلعب بالمصير اللبناني".  

المصدر : وكالات