القوات العراقية بالموصل شكت من نقص الإمدادات (رويترز-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن إرسال تعزيزات عسكرية باتجاه مدينة الموصل استعدادا لخوض ما سماها المعركة الحاسمة والأخيرة ضد تنظيم القاعدة.

وقال المالكي أثناء زيارة لمدينة كربلاء اليوم الجمعة إن قوات الأمن العراقية بدأت هجوما "حاسما نهائيا" لإخراج تنظيم القاعدة من آخر معاقله الكبيرة في شمالي البلاد.

وشدد المالكي على أن العراق يملك جيشا حقيقيا, قائلا إن "الأيام التي كان يمكن للمقاتلين أن يقوموا فيها بعمليات قد ولت".

ولم يحدد رئيس الوزراء العراقي حجم القوات التي تم إرسالها للشمال, إلا أن المتحدث باسم وزارة الداخلية عبد الكريم خلف قال إن ثلاثة آلاف جندي أرسلوا, لينضموا إلى 16 ألف جندي موجودين هناك بالفعل.

ونقلت أسوشيتد برس عن مصادر بوزارة الدفاع العراقية أن آلاف الجنود سيتم نقلهم إلى الموصل من الأنبار وبغداد.

من جهته قال الضابط بالجيش العراقي رياض جلال لأسوشيتد برس إنه طلب مزيدا من الإمدادات لمواجهة من أسماهم الإرهابيين, معترفا بأن القوات الحالية لا تستطيع وحدها إنجاز المهمة.

كانت مدينة الموصل قد شهدت انفجارا عنيفا يوم الأربعاء الماضي خلف أربعين قتيلا وأكثر من 220 مصابا. كما قتل أمس الخميس قائد شرطة نينوي واثنان آخران عندما فجر انتحاري يرتدي زي الشرطة نفسه أثناء قيام قوات الأمن بتفقد موقع انفجار الأربعاء.

المالكي وصف المعركة المقبلة بأنها حاسمة وأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
اعتراف أميركي
ويقول قادة عسكريون أميركيون إن القاعدة أعادت تجميع صفوفها في المحافظات الشمالية بعد أن طردت من محافظة الأنبار الغربية ومن حول بغداد في حملات أمنية العام الماضي. كما قال الجيش الأميركي إن القاعدة قتلت ثلاثة آلاف و870 مدنيا وجرحت نحو 18 ألفا في أربعة آلاف وخمسمائة هجوم العام الماضي.

ووصف المتحدث العسكري الأميركي غريغوري سميث الموصل مركز محافظة نينوي بأنها آخر المعاقل الكبرى للقاعدة.

وقد جاءت زيارة المالكي لكربلاء بعد يوم واحد من محاولة لاغتيال عبد المهدي الكربلائي أحد كبار مساعدي آية الله على السيستاني.

على صعيد آخر قال الجيش الأميركي إن قواته بالاشتراك مع قوات عراقية قامت بتطهير الطريق الذي يربط بين بعقوبة وخان بني سعد بضواحي بغداد الشمالية من الألغام, مشيرا إلى إزالة 11 سيارة ملغومة وست شحنات من الأسلحة إضافة إلى 12 من المنازل التي وصفت بأنها ملغومة.

كما تحدث الجيش الأميركي عن مقتل 41 من عناصر القاعدة في عمليات بهذه المنطقة, وذلك في إحصاءات لم يتم تأكيدها.

المصدر : وكالات