طلبة إيرانيون يطالبون السلطات بإطلاق سراح زملائهم المعتقلين (الفرنسية-أرشيف)
دعت الخارجية الأميركية طهران إلى إجراء "تحقيق معمق" حول وفاة طالب إيراني من أصل كردي بالسجن كانت السلطات الإيرانية قد أكدت أن موته بسبب الانتحار.

وأعرب المتحدث باسم الوزارة شون ماكورماك في بيان عن "تأثر" بلاده بوفاة الطالب إبراهيم لطف الله "المأسوية" بالسجن في السادس من يناير/ كانون الثاني الجاري في "ظروف مشبوهة".

ودعا البيان السلطات الإيرانية إلى "إجراء تحقيق معمق" حول ظروف وفاته متهما النظام الإيراني في "الاستمرار بحرمان مواطنيه من آفاق المستقبل". كما حث على "إطلاق سراح جميع الأشخاص المعتقلين بدون دعوى عادلة ولا يلقون محاكمة حسب الأصول".

من ناحيتها أعلنت طهران في وقت سابق أن لطف الله قد توفي بسبب الانتحار، وهو ما رفضه المركز الإيراني للدفاع عن حقوق الإنسان الذي تديره شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام مطالبا بفتح تحقيق حول أسباب الوفاة.

المصدر : وكالات