رئاسة كردستان العراق تنتظر موافقة برلمان الإقليم لرفع العلم الجديد (الجزيرة نت-أرشيف)

شمال عقراوي-أربيل

رحبت رئاسة كردستان بمصادقة مجلس النواب العراقي على تغييرات في علم البلاد، ودعت برلمانها إلى عقد اجتماع للموافقة على رفع العلم بشكله الجديد في الإقليم.

وذكر تصريح صادر عن ديوان رئاسة الإقليم أنها ترحب بإقرار علم عراقي جديد، "وتثني على جهود رئيس وأعضاء مجلس النواب بهذا الخصوص".

وقال رئيس الديوان فؤاد حسين في تصريحه –الذي وزع بأربيل الأربعاء- إن رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني أوعز للبرلمان المحلي بعقد جلسة بوقت قريب "ليبدي نواب الشعب من أعضاء البرلمان موافقتهم على رفع العلم الجديد للعراق في إقليم كردستان".

وذكر التصريح أن رئاسة الإقليم "ترفع في الوقت الحالي علم الجمهورية الأولى في العراق الصادر عام 1958، ولكن بعد إقرار مجلس النواب العراقي علما جديدا وبعد موافقة نواب برلمان كردستان، سيرفع العلم الجديد بشكل رسمي في مختلف أنحاء الإقليم".

وكان النواب العراقي قد أقر مقترح قانون جديد بتعديل العلم الذي كان يتألف من ثلاثة ألوان هي الأحمر والأسود والأبيض وتتوسطه ثلاثة نجوم خضراء، تتخللها عبارة "الله أكبر" بخط الرئيس السابق صدام حسين.

وشملت التغييرات حذف النجوم الثلاث التي كانت تعبر عن الوحدة الثلاثية بين مصر وسوريا والعراق، وظل ذلك مثبتا بقانون العلم حتى عام 1986، عندما تم تغير دلالات النجوم إلى أهداف حزب البعث وهي الوحدة والحرية والاشتراكية، والتغيير الآخر كان تبديل خط عبارة "الله أكبر" من خط صدام إلى الخط الكوفي.

العلم الجديد أزيلت منه النجوم الثلاثة وتغير فيه خط عبارة "الله أكبر" (الفرنسية)
وكان الأكراد يرفضون رفع العلم العراقي ذي النجوم الثلاثة، بدعوى أن "الحكومة قامت في ظله بتنفيذ العديد من العمليات العسكرية ضد السكان شمال العراق".

وتعد النسخة الحالية من العلم الخامسة للبلاد منذ إعلان الدولة العراقية الحديثة مطلع القرن العشرين.

وكان أول علم للعراق قد أقر بالعهد الملكي ثم جرى رفع علم جديد عام 1958 بعد إعلان الحكم الجمهوري، وتم تغيير العلم من جديد بانقلاب 1963، وكذلك بانقلاب 1968 قبل أن يضيف إليه صدام عبارة بخط يده سنة 1991.

وقبل إقرار الصيغة الجديدة للعلم، حاول مجلس الحكم الذي شكل بإشراف الحاكم المدني الأميركي بول بريمر عام 2004 وضع علم جديد، لكن شكله الذي كان يحمل بعض الشبه للعلم الإسرائيلي جوبه بالرفض على المستوى السياسي والشعبي.

وأعلن مجلس النواب أن العلم المعدل سيتم العمل به لعام واحد فقط، حيث سيجري العمل على وضع علم جديد ودائم للعراق.

المصدر : الجزيرة