مسلحون يفجرون حاجزا حديديا بين غزة ومصر
آخر تحديث: 2008/1/23 الساعة 06:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/23 الساعة 06:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ

مسلحون يفجرون حاجزا حديديا بين غزة ومصر

الأمن المصري كان بالمرصاد لمحاولي التسلل من غزة باتجاه الحدود مع مصر (رويترز)

قال شهود عيان إن مسلحين مجهولين زرعوا عبوات ناسفة في الساتر الحديدي الذي يفصل غزة عن مصر قرب معبر رفح وفجروها محدثين عددا من الثغرات.

وذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن عددا من سكان المنطقة تجمعوا قرب الجدار المثقوب استعدادا للتسلل إلى الجانب المصري، لكن قوة مسلحة من حركة المقاومة الإسلامية حماس تدخلت ومنعتهم. كما استنفرت قوة مصرية على الجانب الآخر لمنع أي محاولة تسلل.

وكان مسلحون فلسطينيون قد قاموا بعملية مماثلة بعد انسحاب إسرائيل من قطاع غزة في سبتمبر/ أيلول 2005 وتمكن عدد من سكان غزة من اجتياز الحدود باتجاه الجانب المصري.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية ثقب الجدار وإحداث سبع ثغرات فيه، حسب ما أفاد شهود عيان.

يأتي هذا التطور بعد ساعات من سماح إسرائيل لشحنة من الوقود بالوصول إلى غزة لتشغيل محطة الكهرباء الرئيسية التي توقفت بعد أن أدى الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع إلى نفاد كميات الوقود المطلوبة لتشغيلها.

وترافق انفراج أزمة الكهرباء مع تظاهرة نظمها التنظيم النسائي لحركة حماس على المعبر جرى تفرقة المشاركين فيها بإطلاق النار في الهواء بعد اقتحام بعضهم للحدود ومحاولة الانتقال إلى الجانب المصري.

شهود عيان قالوا إن دبابات إسرائيلية توغلت في الأراضي الفلسطينية قرب معبر صوفا(رويترز) 
استشهاد ناشط
في سياق آخر عاود جيش الاحتلال الإسرائيلي تصعيد المواجهات مع الناشطين في قطاع غزة، حيث اشتبكت قوة خاصة مع عدد من ناشطي كتائب القسام, الجناح العسكري لحركة حماس جنوب القطاع ما أدى إلى استشهاد أحدهم وجرح اثنين.

وقع الاشتباك قبيل منتصف ليل الثلاثاء قرب معبر صوفا الواقع في رفح جنوب قطاع غزة، وأعقبه توغل لعدد من الدبابات الإسرائيلية في المنطقة وفقا لشهادات بعض سكانها.

وذكر بيان لكتائب القسام أن أحد عناصرها ويدعى يحيى البيوك استشهد في اشتباك مسلح مع قوة إسرائيلية في منطقة الفخاري.

وأكدت متحدثة عسكرية إسرائيلية من جانبها وقوع الاشتباك في المنطقة، مع العلم بأن المروحيات الإسرائيلية قصفت في وقت سابق أمس موقعا لناشطي القسام جنوب القطاع ما أدى إلى جرح ناشط ما لبث أن استشهد لاحقا متأثرا بجراحه.

وكان جيش الاحتلال قد قتل 38 فلسطينيا معظمهم من الناشطين في عمليات توغل وغارات استهدفت الأسبوع الماضي مناطق متفرقة من قطاع غزة.

المصدر : وكالات