إحدى الرهينتين الطبيبة الإسبانية مرسيدس غارثيا (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول حكومي في منطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم شبه ذاتي شمال شرق الصومال إن موظفتي الإغاثة اللتين خطفتا قبل أسبوع بالمنطقة أطلقتا.

وأوضح وزير التجارة في بونتلاند عبد الصمد يوسف أن الطبيبة الإسبانية مرسيدس غارثيا والممرضة الارجنتينية بيلار باوزا اللتين تعملان في منظمة أطباء بلا حدود أفرج عنهما الأربعاء وهما الآن في فندق بمدينة بوصاصو.

وكانت الرهينتان قد خطفتا على أيدي مسلحين في بوصاصو في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أثناء توجههما بسيارة إلى مستشفى في المنطقة.

ولم يتبين على الفور الطريقة التي تمت بها عملية الإفراج عن الرهينتين، كما لم يتضح ما إذا كان الخاطفون حصلوا على الفدية التي كانوا قد طالبوا بها.

يذكر أن منظمة أطباء بلا حدود سحبت موظفيها الأجانب من جنوب الصومال أمس الثلاثاء، كإجراء احتياطي بعد حادث الخطف في بونتلاند المعروفة بالاستقرار النسبي مقارنة ببقية أنحاء الصومال.

المصدر : وكالات