موريتانيا تعتقل مشتبها في قتل فرنسيين ومطلوبا للسعودية
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ

موريتانيا تعتقل مشتبها في قتل فرنسيين ومطلوبا للسعودية

القوات الموريتانية كثفت إجراءاتها بعد حادثة مقتل السياح الفرنسيين (الفرنسية)
اعتقلت الشرطة الموريتانية مشتبها به جديدا في إطار التحقيق في قتل أربعة سياح فرنسيين الشهر الماضي, ما يرفع عدد الموقوفين إلى 15 متهما.

وقال مصدر قضائي إن القوات اعتقلت إبراهيم ولد حميدة في نواكشوط والذي تشتبه السلطات بعلاقته بقتلة الفرنسيين, مرجحا انتمائه للسلفية الجهادية.

والمشتبه به ولد حميدة سبق أن أوقف عام 2006 وحكم عليه ثم برئ في أغسطس/آب 2007 في محاكمة عناصر من السلفيين بتهمة "الضلوع في أنشطة إرهابية" والانتماء لتنظيم "إرهابي" خارج البلاد.

وأوقفت شرطة غينيا بيساو يوم 11 يناير/كانون الثاني الجاري بالتعاون مع الاستخبارات الفرنسية اثنين من ثلاثة متهمين بقتل السياح الذين قتلوا يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي في آلاك جنوبي موريتانيا.

وسلم الرجلان، اللذان ينتميان لفرع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في اليوم التالي إلى موريتانيا مع ثلاثة موريتانيين آخرين يشتبه في أنهم قدموا لهم "المساعدة".
 
وعلى صلة بالسياق أوقفت الشرطة الموريتانية هذا الأسبوع في نواكشوط من يعتقد أنه مطلوب للملكة العربية السعودية في قضايا ذات صلة بتنظيم القاعدة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني موريتاني لم تسمه قوله إن المعتقل كان قيد المطاردة على مدى عامين أفلت خلالهما مرتين من قبضة الشرطة إلى أن داهمته في بيت له بمقاطعة دار النعيم شمال شرقي نواكشوط.
المصدر : وكالات