الاشتباكات تجري بمحافظتي البصرة والناصرية (رويترزـأرشيف)
 
قتل خمسة أشخاص، بينهم ضابط شرطة برتبة عقيد، وجرح تسعة آخرون في الاشتباكات التي اندلعت ظهرا بين قوات الأمن ومسلحين يرتبطون بزعيم ديني شيعي في الناصرية (380 كلم جنوب بغداد).
 
وذكر المدير العام لدائرة الصحة في الناصرية الطبيب هادي الرماحي أن الأشخاص الخمسة الذين قتلوا هم ضابط برتبة عقيد وامرأة وثلاثة من عناصر الشرطة.
 
وقال قائد شرطة محافظة البصرة (550 كلم جنوب بغداد) عبد االجليل خلف للجزيرة إن الشرطة تواجه مجاميع صغيرة تسعى لتعكير صفو الأمن، في حين يحتفل الزوار الشيعة بذكرى استشهاد الإمام الحسين رضي الله عنه.
 
وأكد خلف أن الاشتباكات مستمرة في أحياء الجمهورية والأندلس وجنينة في وسط البصرة. وفي السياق أعلن مصدر في الشرطة العراقية بمحافظة  الناصرية جنوب بغداد، اندلاع اشتباكات بين الأمن العراقي ومسلحين تابعين لزعيم ديني شيعي وسط المدينة ظهر اليوم الجمعة.
 
وقال ضابط في شرطة المدينة (380 كلم جنوب بغداد) برتبة مقدم رفض الكشف عن اسمه، إن اشتباكات مسلحة اندلعت ظهر اليوم بين قوات الأمن من شرطة وجيش وبين عناصر  مسلحة تنتمي لرجل الدين أحمد الحسني الملقب باليماني.
 
وأوضح أن الاشتباكات اندلعت لدى مهاجمة هؤلاء المسلحين مقرا للشرطة في حي  الصالحية (شرق). وأعلنت السلطات المحلية حظر التجول في المدينة حتى إشعار آخر.
 
مئات الآلاف من الشيعة يزورون قبر الإمام الحسين (رويترز)
مواكب الشيعة
الاشتباكات المسلحة جنوبي العراق تجري بالتزامن مع تدفق "المواكب الحسينية" على وقع الطبول إلى كربلاء والتي يستمر تدفقها نحو المدينة من مختلف مناطق العراق وإيران ودول الخليج لإحياء ذكرى الإمام الحسين ثالث أئمة الشيعة.
 
وتنتشر المواكب حول مرقد الإمام الحسين والأخ غير الشقيق العباس، وسط كربلاء (110 كلم جنوب بغداد)، فور وصولها من المحافظات إلى المدينة التي تعتبر من أبرز العتبات المقدسة لدى الشيعة الاثني عشرية.
 
وتزاحمت مواكب عاشوراء، التي ستبلغ ذروتها غدا السبت العاشر من شهر محرم حسب توقيت مراجع الشيعة، قرب  مرقد الإمام الحسين الذي قتل في موقعة الطف عام 680 ميلادية.
 
وقبل وصول مئات الآلاف من الزوار الشيعة إلى وسط المدينة، فرضت السلطات المحلية إجراءات أمنية مشددة.
 
وتعبر المواكب التي يشارك فيها المئات من الرجال باللباس الأسود، عن مشاعر حزينة عبر ضرب الصدور بالأكف والظهر بسلاسل حديدية، بالتزامن مع أناشيد تشيد بالحسين مع وقع طبول ومكبرات صوت تصدح بحب الإمام.
 
كما انتشرت على جوانب الطرق الرئيسية، التي يسلكها الزوار متوجهون نحو مرقد الإمامين، مئات السرادق التي تقدم الخدمات والطعام والمشروبات مجانا للزوار.
 
قصف القاعدة
وفي تطور آخر قال الجيش الأميركي في العراق إن مقاتلاته جددت قصفها الجوي لمواقع لتنظيم القاعدة اليوم الجمعة، وإنها ألقت متفجرات بزنة 4500 كلغ على مناطق عرب جبور، وهي من المناطق السنية في ضواحي بغداد الجنوبية.
 
وحسب بيان للجيش فإن مقاتلات من طراز "بي 1" ألقت 19 قنبلة موجهة على المواقع التي قال إنها تستخدم لتجنيد "الإرهابيين في المنطقة".
 
وكان الجيش الأميركي قد أعلن في العاشر من الشهر الجاري قصف 47 موقعا للقاعدة في المنطقة ذاتها. وفي سياق العنف المتواصل في العراق، أعلن مصدر أمني عراقي مقتل امرأة وطفلتها وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية أميركية شرق بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات