مقتل بلجيكيتين ويمنيين في هجوم على سياح بحضرموت
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ

مقتل بلجيكيتين ويمنيين في هجوم على سياح بحضرموت

آخر استهداف للسياح باليمن كان في يوليو/تموز الماضي عندما قتل سبعة إسبان في هجوم بسيارة ملغومة (الفرنسية-أرشيف)
 
ارتفع عدد قتلى الهجوم الذي استهدف موكبا للسياح البلجيكيين في شرق اليمن إلى أربعة هما سائحتان بلجيكيتان ويمنيان أحدهما سائق والآخر يعمل مترجما ودليلا سياحيا.
 
وأعلن محافظ حضرموت طه هاجر أن "عملا إإرهابيا أدى إلى مقتل السائحتين البلجيكيتين واليمنيين الاثنين" في مديرية دوعن، في حين أكد المتحدث باسم الخارجية البلجيكية مارك ميتشلسين مقتل اثنين من مواطنيه وقال إن وضع أحد المصابين حرج.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في صنعاء أن أربعة آخرين أصيبوا في الهجوم الذي وقع ظهر الجمعة في وادي حضرموت (450 كيلومتر) شرق صنعاء.
 
وأوضح المراسل أن مجموعة السياح كانت تضم 15 شخصا بينهم سائق ومرشدون.
 
وذكر مسؤولون محليون أن السياح البلجيكيين كانوا متوجهين في خمس سيارات من وادي حضرموت إلى منطقة شبام التاريخية.
 
ونقل المصابون إلى مستشفى سيئون، وأرسلت السلطات مروحية لنقل جثث القتلى إلى العاصمة. وتمكن منفذو الهجوم من الفرار في سيارة بعدما كانوا مختبئين خلف أشجار. وقال مصدر أمني يمني إن مروحيات تلاحق وتتعقب منفذي الهجوم.
 
وصرح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته بأن قوة من الوحدات الخاصة في مكافحة الإرهاب مدعومة بمروحيات عسكرية تقوم بملاحقة الفاعلين الذين فروا إلى محافظة شبوه شرق البلاد.
 
وقال مصدر أمني آخر إن المهاجمين الجناة كانوا يستقلون سيارة دفع رباعي.
 
ويأتي الهجوم على السياح البلجيكيين عقب أقل من أسبوع على نشر فرع تنظيم القاعدة في اليمن أول مجلة إلكترونية له بعنوان "صدى الملاحم"، متعهدا الإفراج عن أفراد التنظيم المعتقلين في السجون اليمنية.
 
يشار إلى أن الإحصاءات الرسمية تشير إلى تنفيذ نحو 200 عملية طالت سياحا أجانب في اليمن منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي انتهت كلها بسلام ماعدا حادثة اختطاف 16 رهينة غربية على يد جماعة متشددة عام 1998 انتهت بمقتل أربعة منهم.
 
وباتت الاعتداءات على الأجانب في اليمن سواء بقتلهم أو اختطافهم من الحوادث المألوفة في السنوات الأخيرة.
 
وكان آخر استهداف للسياح باليمن في يوليو/تموز الماضي عندما قتل سبعة إسبان في هجوم بسيارة مشحونة بالمتفجرات على موكبهم بعد زيارتهم معبد عرش بلقيس الذي يعود إلى ما قبل ثلاثة آلاف عام.
 
وكانت السلطات اليمنية أكدت أن أربعة أفراد من القاعدة قتلوا في عملية طالت المسؤولين المفترضين عن الهجوم على السياح الإسبان.
المصدر : الجزيرة + وكالات