مصر تدرس إلغاء محادثات مع الأوروبيين بعد انتقادات حقوقية
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ

مصر تدرس إلغاء محادثات مع الأوروبيين بعد انتقادات حقوقية

أحمد أبو الغيط: القرار يكشف جهل البرلمان الأوروبي بوضع مصر (الفرنسية-أرشيف)

قالت الحكومة المصرية إنها تدرس إلغاء محادثات سياسية مقررة هذا الأسبوع مع مسؤولين كبار بالاتحاد الأوروبي، بعد قرار البرلمان الأوروبي الذي انتقد فيه حقوق الإنسان في مصر.

وذكر بيان لوزارة الخارجية أن مسؤولين بالوزارة طرحوا على وزير الخارجية أحمد أبو الغيط عدة مقترحات بشأن كيفية الرد، تضمنت إلغاء الاجتماع المقرر عقده الأربعاء والخميس، وهو خاص بلجنة أوروبية مصرية فرعية للشؤون السياسية.

كما ردت وزارة الخارجية المصرية أيضا على قرار البرلمان الأوروبي بانتقاد مماثل بأن الأقليات الدينية والعرقية تتعرض لتمييز متزايد في أوروبا.

وكان البرلمان الأوروبي دعا في قراره الذي صدر الخميس الحكومة المصرية إلى إنهاء جميع أشكال التضييق، بما في ذلك الإجراءات القضائية واحتجاز العاملين في وسائل الإعلام وعامة كل أنواع التضييق ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين.

كما دعا القرار إلى الإفراج الفوري عن الزعيم المعارض أيمن نور وتغيير القوانين الخاصة بالمحاكم العسكرية التي استخدمتها السلطات المصرية في بعض الأحيان ضد المعارضين السياسيين.

غير أن القرار رحب بجهود مصر لتأمين الحدود مع غزة، وشجع جميع الأطراف على منع التهريب الذي تقول إسرائيل إنه يمد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالأموال والأسلحة.

وكان أبو الغيط صرح في وقت سابق بأن بلاده ترفض رفضا كاملا القرار. وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية الجمعة أن "القرار يكشف جهلا معيبا من تلك المؤسسة بوضع مصر أو كيفية التعامل معها، وكذلك بالتطورات والإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي شهدتها مصر خلال الأعوام السابقة".

المصدر : وكالات