سقوط عشرات القتلى في مواجهات مع جند السماء بالعراق
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: بوتين يقول إن روسيا ستحتفظ بقاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية في سوريا
آخر تحديث: 2008/1/19 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ

سقوط عشرات القتلى في مواجهات مع جند السماء بالعراق

تشديد الإجراءات لم يمنع الاشتباكات مع جند السماء وهي جماعة شيعية تؤمن بظهور وشيك للإمام المنتظر حسب الاعتقاد الشيعي (رويترز)
 
سقط ما لا يقل عن 15 قتيلا بينهم ضابط برتبة كبيرة في الشرطة العراقية وأصيب العشرات في اشتباكات بين قوات الأمن العراقية ومسلحين من طائفة جند السماء الشيعية في محافظتي البصرة والناصرة جنوبي العراق.
 
ففي الناصرة (380 كلم جنوب بغداد) قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب 53 في الاشتباكات التي اندلعت بين القوات العراقية وأنصار المرجع أحمد الحسن اليماني وسط المدينة.
 
وذكر المدير العام لدائرة الصحة في الناصرية الطبيب هادي الرماحي أن من بين القتلى ضابطا برتبة عقيد.
 
وأوضح مصدر أمني أن قناصا تابعا لجند السماء قتل آمر فوج الطوارئ العميد الركن ناجي الجابري كما قتل مدير غرفة عمليات الشرطة والعقيد زامل رميض معاون مدير الاستخبارات. وأعلنت السلطات المحلية حظر التجول في المدينة حتى إشعار آخر.
 
وفي البصرة (550 كلم جنوب بغداد) قالت الشرطة العراقية إن عددا من أفرادها قتلوا وجرح آخرون في مواجهات مع أفراد جند السماء بعد أن هاجموا مبنى مقر قيادة الشرطة في حي التميمية، وقد امتدت الاشتباكات إلى عدد من الأحياء وسط المدينة.
 
وقال قائد شرطة البصرة عبد الجليل خلف للجزيرة إن الشرطة تواجه مجاميع صغيرة تسعى لتعكير صفو الأمن، في حين يحتفل الزوار الشيعة بذكرى استشهاد الإمام الحسين رضي الله عنه.
 
وذكر خلف أن القائد العسكري لجماعة جند السماء أحمد بن الحسن البصري الملقب باليماني والمدعو أبو مصطفى الأنصاري قتل مع العشرات من أتباعه أثناء الاشتباكات.
 
وأكد أن العشرات اعتقلوا، مشيرا إلى أن المواجهات شملت أحياء الجمهورية والأندلس وجنينة وسط البصرة.
 
وقد انتشرت الشرطة بشكل مكثف في جميع شوارع البصرة وتوقفت الدبابات في مداخل المدينة، في حين تحلق مروحيات الجيش العراقي بإسناد  من طائرات قوات التحالف.
 
اليماني
وتقول المعتقدات الشيعية إن رجلا "يمانيا" سيمهد الطريق لظهور المهدي، و"اليماني" لقب لزعماء الجماعات التي تؤمن بظهور وشيك للإمام المنتظر ويطلق عليها "المهداوية".
 
وكان جند السماء قد ظهروا للمرة الأولى في منطقة السهلة  في الكوفة (150 كلم جنوب بغداد) عام 2004 وتمكنت القوات الاسبانية آنذاك من قتل أتباعه لكنه تمكن من الهروب إلى البصرة.
 
وعمل اليماني على ترتيب صفوف جماعته مرة أخرى في هذه المدة في البصرة والناصرية، وعلى نشر أفكاره عبر موقع على الإنترنت. وطبقا لمصادر أمنية في البصرة، يدعي البصري أنه السفير أو النائب الخامس للإمام المهدي المنتظر.
 
شيعة ذكور وإناث يتوافدون لإحياء ذكرى مقتل الحسين (الفرنسية)
مواكب الشيعة

الاشتباكات المسلحة جرت بالتزامن مع انتشار المواكب حول مرقد الإمام الحسين والأخ غير الشقيق العباس، وسط كربلاء (110 كلم جنوب بغداد)، وتزاحمت مواكب عاشوراء التي ستبلغ ذروتها غدا السبت العاشر من شهر محرم حسب توقيت مراجع الشيعة، قرب مرقد الإمام الحسين الذي قتل في موقعة الطف عام 680 ميلادية.
 
وتعبر المواكب التي يشارك فيها المئات من الرجال باللباس الأسود، عن مشاعر حزينة عبر ضرب الصدور بالأكف والظهر بسلاسل حديدية، بالتزامن مع أناشيد تشيد بالحسين مع وقع طبول ومكبرات صوت تصدح بحب الإمام.
 
كما انتشرت على جوانب الطرق الرئيسية، التي يسلكها الزوار متوجهون نحو مرقد الإمامين، مئات السرادق التي تقدم الخدمات والطعام والمشروبات مجانا للزوار.
 
زوار خليجيون
وقال مسؤول السياحة في كربلاء محمد صادق الحير إن 680 زائرا جاؤوا من الكويت والسعودية والبحرين والإمارات، وقال نافع أبو جابر وهو صاحب شركة سياحة في البحرين إنه نظم سفر 250 زائرا إلى كربلاء.
 
وكانت الرحلة شاقة بالنسبة لكثيرين من الزوار الخليجيين الذين جاؤوا إلى كربلاء عبر إيران، وقالت امرأة سعودية جاءت مع زوجها وشقيقتين إن الرحلة استغرقت عشرة أيام وتكلفت 1500 دولار.
 
وذكرت أن ما يخيفها مثل كثير من الزوار الخليجيين هو أنهم سيتعرضون لاستجواب عند عودتهم لكنها قالت إن السفارة العراقية في طهران أعطتهم وثائق سفر مؤقتة لدخول العراق.
 
ويوافق محمد -وهو كويتي- إن جوازات "سفرنا لن تحمل ختم سلطات الحدود العراقية"، في إشارة إلى عدم وجود مشاكل.
 
قصف القاعدة
وفي تطور آخر قال الجيش الأميركي في العراق إن مقاتلاته جددت قصفها الجوي لمواقع لتنظيم القاعدة اليوم الجمعة، وإنها ألقت متفجرات بزنة 4500 كلغ على مناطق عرب جبور، وهي من المناطق السنية في ضواحي بغداد الجنوبية.
 
وذكر الجيش أن جنودا أميركيين مدعومين بطائرات قتلوا 13 شخصا يشتبه في انتمائهم لجماعات مسلحة خلال عمليات تستهدف تنظيم القاعدة بوسط وشمال العراق يومي الخميس والجمعة.
 
وذكرت الشرطة أن اثنين من أفرادها قتلا وأصيب آخران عندما انفجرت قنبلة في منزل كانوا يفتشونه في بعقوبة على بعد 65 كيلومترا شمالي بغداد.
المصدر : الجزيرة + وكالات