إجراءات أمنية مشددة في مداخل مدينة النجف مع افتراب ذكرى عاشوراء (الفرنسية)

قالت الشرطة العراقية إن ثمانية أشخاص لقوا مصارعهم وأصيب 14 آخرون عندما فجر انتحاري نفسه قرب مسجد بمنطقة الشفتة جنوب مدينة بعقوبة الواقعة شمال العاصمة بغداد.

وأضاف المصدر أن التفجير حدث الخميس أثناء تجمع لإحياء ذكرى عاشوراء التي توافق السبت، متوقعا ارتفاع حصيلة الضحايا.

من جهة أخرى أعلنت الشرطة أن أحد أفرادها وفتاة أصيبا عندما انفجرت سيارة ملغومة أمام كنيسة بالموصل شمال بغداد.

وفي الموصل أيضا فجر مسلحون مدرسة ابتدائية خالية غرب المدينة، ولم يصب أحد في الهجوم.

مسلسل الجثث
على صعيد آخر قالت الشرطة إنها عثرت على خمس جثث بمناطق متفرقة من بغداد الأربعاء.

وفي تطور سابق قتل شرطيان ومسلحان في اشتباك جرى بين الشرطة ومسلحين بمحافظة صلاح الدين.

القوات الأميركية شنت عمليات ضد القاعدة وسط وشمال العراق (الفرنسية-أرشيف)
كما أعلنت الشرطة أنها قتلت ستة من أعضاء تنظيم القاعدة بالضلوعية (100 كلم شمال بغداد) واعتقلت آخرين.

مقتل مسلحين
من جهته أعلن الجيش الأميركي أنه قواته والعراقية قتلت سبعة مسلحين كانوا يحملون أسلحة في عربة بالموصل.

كما أفادت القوات الأميركية أنها قتلت ثلاثة مسلحين واحتجزت تسعة مشتبهين الثلاثاء والأربعاء خلال عمليات استهدفت القاعدة وسط وشمال العراق.

بدورها أوضحت الشرطة العراقية أنها قتلت مسلحا الأربعاء بينما كان يحاول تلغيم سيارة في بلدة سلمان بك على بعد 160 كلم شمالي بغداد.

وكان الجيش الأميركي أعلن في بيان أن ثلاثة من جنوده قتلوا وجرح اثنين آخرين بنيران أسلحة خفيفة خلال عملية عسكرية بمحافظة صلاح الدين شمال العاصمة بغداد الأربعاء، ليرتفع إلى 3926 عدد القتلى العسكريين الأميركيين بالعراق منذ غزو بغداد في مارس/ آذار 2003 حسب إحصاءات البنتاغون.

المصدر : وكالات