الاتحاد الأوروبي "قلق" لعدوان غزة ويدعو لمواصلة التفاوض
آخر تحديث: 2008/1/16 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أبو ردينة: الرئاسة الفلسطينية توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إعلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية
آخر تحديث: 2008/1/16 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/9 هـ

الاتحاد الأوروبي "قلق" لعدوان غزة ويدعو لمواصلة التفاوض

سولانا ناشد الإسرائيليين والفلسطينيين "وقف حلقة العنف" (الفرنسية-أرشيف)

دعا الاتحاد الأوروبي الثلاثاء كلا من الإسرائيليين والفلسطينيين إلى التهدئة وشجعهم على مواصلة مفاوضاتهم، رغم التوغل الجديد للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة الذي أسفر عن استشهاد 18 فلسطينيا و50 جريحا بينهم 15 في حالة خطرة.
 
وعبرت الرئاسة السلوفينية للاتحاد في بيان عن "قلقها العميق"، ودعت إلى "الهدوء" وشجعت "مواصلة المفاوضات وضبط النفس وتحاشي اللجوء إلى القوة".
 
من جهته دعا المنسق الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا إلى الهدوء أيضا قائلا "إن أعمال العنف الأخيرة تذكرنا بشدة بالحاجة الملحة لإحراز تقدم وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي عبر التفاوض".
 
وناشد أيضا الإسرائيليين والفلسطينيين "وقف حلقة العنف التي تولد فقط أعمال عنف وفظاعات جديدة وتؤدي إلى آلام جديدة لدى شعوب المنطقة".   
 
يذكر أن الهحوم الإسرائيلي -الذي خلف أكبر عدد من القتلى الفلسطينيين في يوم واحد منذ نهاية العام 2006- يأتي بعد أربعة أيام من اختتام زيارة قام بها الرئيس الأميركي جورج بوش لإسرائيل والضفة الغربية المحتلة في محاولة للمضي قدما في عملية السلام بالمنطقة.
 
الحوار الفلسطيني
عباس قال إن الحوار مع حماس ستقوده منظمة التحرير وليس فتح (رويترز-أرشيف)
وعلى صعيد الحوار الفلسطيني الفلسطيني، قال الرئيس محمود عباس يوم الاثنين إن المحادثات مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ستقوده منظمة التحرير الفلسطينية وإن المفاوضات السياسية ستكون بمشاركة عربية.
 
وأكد عباس في جلسة المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله الذي اختتم الاثنين أن الحوار مع حماس سيكون بينها وبين منظمة التحرير وليس حركة التحرير الوطني (فتح).
 
كما اختتم الاثنين في القدس اجتماع بين المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين يبحث في قضايا الحل النهائي. وكان الفريقان الفلسطيني برئاسة أحمد قريع والإسرائيلي برئاسة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني قد اجتمعا لأكثر من ثلاث ساعات للتباحث بشؤون اللاجئين والقدس والمياه والحدود والأرض والاستيطان.
 
ولم يعلن عن نتيجة المفاوضات التي انتقدتها حركة حماس، معتبرة أنها "محكوم عليها بالفشل في ظل استمرار الجرائم والسياسات الصهيونية المتعنتة بحق شعبنا". وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن لقاء ليفني وقريع "يوفر غطاء للاحتلال للمضي في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني".
 
مواقف إسرائيلية
إسرائيليا قال مسؤولون إن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت يسعى للتوصل لاتفاق يحدد "إطارا" لدولة فلسطينية تقام في المستقبل مع تأجيل التنفيذ "إلى أن يكون بإمكان الفلسطينيين ضمان أمن إسرائيل".
 
"
تباينت ردود فعل أعضاء الكنيست بشأن إمكانية نجاح الطرفين في التوصل لاتفاق سلام بحلول نهاية العام، وهو الهدف الذي حدده الرئيس الأميركي جورج بوش
"
وتباينت ردود فعل أعضاء الكنيست بشأن إمكانية نجاح الطرفين في التوصل لاتفاق سلام بحلول نهاية العام، وهو الهدف الذي حدده الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وشكك أولمرت في إمكانية التوصل لاتفاق سلام. وقال في خطاب أمام لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في البرلمان "لست واثقا من أن بإمكاننا التوصل إلى اتفاق، ولست واثقا من أن بإمكاننا تطبيقه".
 
في المقابل قال المفاوض الفلسطيني صائب عريقات إن من الممكن التوصل لإطار اتفاق خلال شهر أو شهرين على أقصى تقدير، ما يمهد الطريق أمام إبرام معاهدة شاملة بحلول العام 2009، حسب قوله.
 
وكانت خمس قوى فلسطينية طالبت مؤسسات منظمة التحرير وأعضاء المجلس المركزي الفلسطيني بالتمسك بالشرعية الدولية، ورفض التصريحات الإسرائيلية والأميركية بإلغائها كمرجعية لعملية السلام.
 
وشددت الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحزبا فدا والشعب والمبادرة الوطنية على وقف المفاوضات مع تل أبيب إلى أن تتوقف عمليات الاستيطان.
المصدر : الجزيرة + وكالات