الجيش الأميركي يعلن مقتل 60 مسلحا بعمليات شمال العراق
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/15 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/8 هـ

الجيش الأميركي يعلن مقتل 60 مسلحا بعمليات شمال العراق

الجيش الأميركي قال إنه يطارد عناصر القاعدة الهاربة من الأنبار باتجاه الشمال (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في العراق أن قواته قتلت 60 مسلحا واعتقلت نحو 193 آخرين في الأسبوع الأول من عملية واسعة النطاق ضد عناصر تنظيم القاعدة في شمال البلاد.

وقال بيان للجيش الأميركي إن الحملة أسفرت أيضا عن مصادرة كميات من الأسلحة والذخيرة كانت داخل "عشرات المخابئ في مجمع حصين تحت الأرض بمحافظة ديالى" شمالي بغداد.

وتشمل الهجمات الأميركية التي بدأت قبل أسبوع، أربع محافظات عراقية في إطار عملية كبرى في الريف تستهدف القاعدة التي قال الجيش الأميركي إنها الخطر الوحيد الذي يهدد أمن العراق.

وقد أسفرت هذه العمليات أيضا عن مقتل تسعة عسكريين أميركيين منذ بدء العملية في الثامن من يناير/كانون الثاني الحالي.

وتشير المصادر العسكرية الأميركية طبقا لوكالة رويترز إلى أن عناصر القاعدة اضطرت للرحيل عن معاقلها بمحافظة الأنبار باتجاه الشمال مع استمرار العمليات في النصف الثاني من العام الماضي.

القوات العراقية تعرضت لهجمات متزايدة (الفرنسية-أرشيف)
عنف مستمر

من ناحية أخرى قتل سبعة من عناصر الشرطة وأصيب سبعة آخرون في انفجار منزل مفخخ في مدينة بهرز بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد. وقالت مصادر أمنية عراقية إن غالبية القتلى من الشرطة العراقية, مشيرة إلى أن الانفجار وقع أثناء عمليات تفتيش.

من جهته أشار الضابط بالشرطة نجم الصميدعي إلى العثور على ثلاثة منازل مفخخة بالطريقة ذاتها في قرية المرادية المجاورة, وقال إنه تم ضبط أربع سيارات مفخخة واعتقال سبعة أشخاص.

كان ستة جنود أميركيين قد قتلوا في انفجارات مماثلة قبل خمسة أيام في نفس المنطقة.

وفي تطور آخر قتل القاضي العراقي عامر جودت النائب لدى مروره في حي المنصور غرب بغداد برصاص مسلحين. كما قتل شرطيان برصاص مسلحين في الزعفرانية جنوب شرق بغداد, في إطار هجمات متزايدة تستهدف الشرطة. 
المصدر : وكالات