عدد قتلى الجنود الأميركيين بلغ عشرة منذ إطلاق عملية "الشبح فينيكس" (الفرنسية-أرشيف)
 
قتل جندي أميركي وجرح أربعة آخرون عندما انفجرت مركبتهم أمس جراء قنبلة زرعت على الطريق أثناء قيامهم بعمليات بمحافظة نينوى شمالي العراق، حسب ما أفاد الجيش الأميركي اليوم.
 
وارتفع عدد قتلى الجنود الأميركيين إلى عشرة منذ إطلاق عملية كبرى ضد مقاتلي القاعدة سميت "الشبح فينيكس".
 
وكان ستة جنود أميركيين قتلوا يوم الأربعاء عندما وقعوا في شرك بمنزل في محافظة ديالى التي ركزت عليها العملية التي استمرت أربعة أيام من السابع وحتى العاشر من يناير/كانون الثاني.
 
وأعلن الجيش الأميركي أن قواته دمرت ثلاثة منازل فيها أشراك خداعية كما قتلت مسلحا واعتقلت 15 آخرين خلال عملية "الشبح فينيكس".
 
يذكر أن عدد قتلى الجنود الأميركيين في العراق بلغ منذ الغزو في 2003 وحتى إعلان اليوم 3923 قتيلا حسب الموقع الإلكتروني المختص بإحصاء ضحايا الجيش الأميركي بالعراق.
 
أحداث متفرقة
ميدانيا أيضا قالت الشرطة العراقية إن قذيفتي مورتر أصابتا شخصين عندما سقطتا على محطة وقود في حي الدورة جنوبي بغداد، كما أفادت أن قنبلة مزروعة على الطريق أصابت ثلاثة أشخاص في مدينة الصدر شمالي شرقي بغداد.
 
وعثرت قوات الأمن العراقية على جثتين في بغداد أمس السبت. وفي الموصل شمالي العراق ذكرت الشرطة أن مسلحين قتلوا امرأة عندما هاجموا منزلا في المدينة. وصرحت الشرطة بأنها عثرت على جثة رجل تحمل آثار عيارات نارية شرق المدينة ذاتها.

المصدر : وكالات