صالح يدعو لإطلاق نحو مائة معتقل يمني بغوانتانامو
آخر تحديث: 2008/1/13 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/13 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/6 هـ

صالح يدعو لإطلاق نحو مائة معتقل يمني بغوانتانامو

صالح طالب بالسماح للمعتقلين بواشنطن بقضاء محكوميتهم بالسجون اليمنية (الفرنسية-أرشيف)

طلبت صنعاء من واشنطن إطلاق جميع معتقليها في غوانتانامو والمقدر عددهم بنحو مائة, قائلة إن إطلاقهم سيحرك حسن النوايا تجاه الولايات المتحدة.
 
واستدعى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح السبت السفير الأميركي بصنعاء ستيفن ساش وسلمه رسالة لنظيره الأميركي جورج بوش أعرب فيها عن تطلع اليمن لمبادرة من الحكومة الأميركية للإفراج عن جميع المعتقلين وتسليمهم للسلطات اليمنية.
 
وذكرت الرسالة أن "إغلاق المعتقل ينسجم مع مبادئ حقوق الإنسان وقيم الحرية والعدالة التي قامت عليها الولايات المتحدة".
 
كما جددت الرسالة المطالبة بتسليم اليمن السجناء الذين يقضون عقوبات في السجون الأميركية بموجب أحكام قضائية, لاستكمال فترة العقوبة في السجون اليمنية وفي مقدمتهم الشيخ محمد المؤيد ومرافقه عبد الله زايد.
 
بدوره ذكر مسؤول يمني رفيع أن فريقا أمنيا من اليمن سيزور المعتقل وسيلتقي بالمحتجزين في أوائل فبراير/شباط المقبل.
 
واستضافت صنعاء الأربعاء الماضي مؤتمرا دوليا لمناهضة معتقل غوانتانامو, وطالب المؤتمر الرئيس صالح والحكومة بتوجيه مذكرة رسمية إلى الحكومة الأميركية تطالب بأن يعامل المعتقلون بالمعتقل وفقا للقانون الدولي.
 
البنتاغون ينفي
اثنان من أصل 12 معتقلا يمنيا أفرج عنهم خلال العامين الماضيين (رويترز)
وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) نفت عزمها إطلاق سراح سبعين يمنيا محتجزين بغوانتانامو.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة جيفري جوردون إن البنتاغون كان يرفض إعادة المواطنين اليمنيين لأن الحكومة لم تتخذ خطوات كافية لضمان عدم عودتهم لممارسة أنشطة "إرهابية" بمجرد إطلاق سراحهم.
 
وجاءت تلك التصريحات تعقيبا على تصريحات للنائب اليمني محمد علي أبو لحوم, قال فيها إن العشرات سيعودون إلى اليمن قريبا, واستطرد أن "الحكومة اليمنية تلقت تأكيدات من السلطات الأميركية بشأن تسليم سبعين معتقلا يمنيا من غوانتانامو".
 
وكانت واشنطن أطلقت 12 يمنيا من المعتقل سيئ الصيت خلال العامين الماضيين منهم خمسة أفرجت عنهم صنعاء, بينما تجرى محاكمة الآخرين بتهمة تزوير وثائق السفر.
 
يشار إلى أن الآلاف استجابوا أمس لدعوة منظمة العفو الدولية مع منظمات حقوقية في مختلف أنحاء العالم للتظاهر للمطالبة بإغلاق المعتقل الذي أقيم في القاعدة البحرية الأميركية في كوبا واستقبل في 11 يناير/كانون الثاني عام 2002 أوائل المعتقلين في إطار ما يعرف بالحرب على الإرهاب.
المصدر : وكالات