أ

بان اعتبر إطلاق صواريخ على إسرائيل من لبنان انتهاكا للقرار 1701 (رويترز-أرشيف)
دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم الذي استهدف قوات الأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل)، وإطلاق صاروخين على إسرائيل الأسبوع الماضي.

جاء ذلك في بيان صدر عن المكتب الإعلامي للأمين العام الأمم المتحدة الذي شجب الهجوم الذي وقع الثلاثاء الماضي ضد آلية تابع لقوات (يونيفيل) في بلدة الرميلة قرب مدينة صيدا جنوب لبنان وأسفر عن إصابة جنديين تابعين للكتيبة الإيرلندية.

وأعرب بان عن أمله في أن يتم تحديد هوية منفذي العملية وتقديمهم للقضاء في أسرع وقت ممكن.

في هذه الأثناء، لا تزال التحقيقات التي تقوم بها السلطات اللبنانية بالتعاون مع القوات الدولية مستمرة في الحادث الذي وقع في منطقة تعتبر خارج منطقة عمل "يونيفيل".

وفي بيان آخر منفصل، أدان بان إطلاق صاروخين على شمال إسرائيل من لبنان يوم الاثنين الفائت، معتبرا أن هذا الحادث يشكل انتهاكا خطيرا لقرار مجلس الأمن رقم 1701.

ويأتي البيان الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة بعد يومين من قيام مجلس الأمن الدولي بإصدار بيان أدان فيه تعرض قوات "يونيفيل" لهجوم جنوب لبنان وإطلاق صواريخ على شمال إسرائيل.

يذكر أن قرار مجلس الأمن 1701 أنهى الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان في صيف عام 2006 وقضى بانسحاب قواتها إلى ما وراء الخط الأزرق وتعزيز قوات حفظ السلام الدولية في جنوب لبنان.

المصدر : الفرنسية