بوش وصل المنامة قادما من الكويت بجولة خليجية ستقوده لأبو ظبي والرياض (الأوروبية) 
 
شدد الرئيس الأميركي جورج بوش بالمنامة ثاني محطة له في جولته الخليجية على ضرورة تعزيز أمن الخليج.

وأضاف خلال حفل استقبال أقامه له ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بقصر صخير الملكي أنه فخور جدا بأن يكون أول رئيس أميركي يزور البحرين خلال ولايته، مشيدا بتنظيم البحرين عمليتين انتخابيتين منذ العام 2002.
 
من جهته شدد حمد بن عيسى على متانة العلاقات البحرينية الأميركية، وأشاد بقوة بالولايات المتحدة.
 
بوش أدى رقصة السيف مع مضيفه ملك البحرين (رويترز) 
كما عبر عن تقديره لتعاون واشنطن الدفاعي مع بلاده، معتبرا أن جولة بوش تدعم الأمن والاستقرار بالمنطقة.
 
وقد منح الملك الرئيس الأميركي وسام عيسى من الدرجة الأولى، وهو أعلى وسام بحريني. ورقص بوش مع حمد ومجموعة من الرجال البحرينيين رقصة تقليدية بالسيف.
 
تشديد أمني
وقد فرضت السلطات في المنامة السبت إجراءات أمنية مشددة، في حين انتشرت قوات الشرطة والقوات الخاصة على الطرقات الرئيسية التي زينت بالأعلام الأميركية والبحرينية.
 
وبينما وصفت الصحف المحلية زيارة ضيفها الأولى إلى البلاد بأنها "تاريخية" قال التلفزيون الرسمي إنها ستعزز العلاقات بين الولايات المتحدة والبحرين.
 
ومن المقرر أن يقوم بوش بزيارة مقر الأسطول الأميركي الخامس بالمنامة. وتتركز محادثاته مع قادة الدول الخليجية على احتواء النفوذ الإيراني بالمنطقة باعتباره "تهديدا" للسلام العالمي.
 
احتجاجات
وفي المقابل شهدت العاصمة البحرينية مظاهرات شارك فيها مئات الأشخاص احتجاجا على زيارة بوش للبلاد.
 
متظاهرون يحتجون على زيارة بوش قرب السفارة الأميركية بالمنامة (الأوروبية)
وحمل المتظاهرون الذين تجمعوا  بالقرب من السفارة الأميركية بالمنامة لافتات تندد بالولايات المتحدة.
 
وقد شهدت المملكة مظاهرتين الجمعة ضد الزيارة، شارك فيها ناشطون من ست جمعيات شبابية بحرينية.
 
واعتبرت الحكومة البحرينية تلك المظاهرات تعبيرا عن حرية الرأي يكفلها الدستور.
 
تحذيرات لسوريا وإيران
وفي ختام زيارته للكويت، دعا بوش دمشق إلى خفض أعداد من وصفهم بالإرهابيين المتسللين إلى العراق. كما دعا طهران للكف عن دعم المليشيات التي قال إنها تشن هجمات على قوات التحالف.
 
وفي كلمة أمام جنوده بمعسكر عريفجان، قال بوش إن خطط إدارته المعلنة لخفض عدد القوات في العراق بحلول يوليو/تموز القادم، تسير كما هو مخطط لها.
 
ولكنه أكد أيضا أن الإقدام على سحب مزيد من القوات من العراق يعتمد على تقييم وتوصيات العسكريين بالميدان مشيرا إلى أن أعمال العنف بالعراق تراجعت بصورة ملحوظة، وأن تنظيم القاعدة هناك تلقى ضربة قوية العام الماضي.
 
وقبل الكويت والبحرين زار الرئيس الأميركي إسرائيل والأراضي الفلسطينية، على أن يزور كذلك الإمارات والسعودية ومصر حتى الأربعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات