أعلنت الشرطة العراقية مقتل قيادي بتنظيم القاعدة في عملية بغداد (رويترز)

أدانت هيئة علماء المسلمين في العراق العملية العسكرية الأميركية جنوب بغداد، وطالبت المجتمع الدولي بوقف قتل المدنيين، وفي الأثناء أعلن الجيش الأميركي قرب تسلم القوات العراقية المهام الأمنية في محافظة الأنبار، فيما أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل قياديين في تنظيم القاعدة.

وقالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن "ذريعة الحرب على الإرهاب التي تستخدمها القوات الأميركية لقتل العراقيين باتت مفضوحة ولم تعد تقنع أحدا".

وأضافت الهيئة في بيان أن القصف الأميركي لمنطقة عرب جبور بالطائرات قتل وجرح عشرات العراقيين من نساء وأطفال وشيوخ ودمر منازلهم. وطالبت الهيئة المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية وجميع منظمات حقوق الإنسان في العالم الوقوف بوجه "مرتكبي هذه الجرائم".

من جانب آخر قال الرائد والتر جاسكين قائد القوات الأميركية في محافظة الأنبار إن القوات العراقية ستتسلم المهام الأمنية في المحافظة في مارس/ آذار المقبل "بعد انخفاض ملحوظ" لأعمال العنف هناك.

ونشرت وزارة الدفاع الأميركية صور هجوم الأمس الذي قالت إنه استهدف مواقع لتنظيم القاعدة في منطقة عرب جبور جنوبي بغداد. وقال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن العملية ستستمر وتوقع مزيدا من الخسائر في صفوف القوات الأميركية.

ويشن الجيش الأميركي هجوما واسعا أطلق عليه اسم " شبح العنقاء" ويستهدف تنظيم القاعدة في العراق خاصة في المناطق الشمالية وألقت الطائرات ما يزيد عن 20 طنا من القنابل، في واحدة من أقوى الضربات العسكرية منذ الاجتياح الأميركي للعراق عام 2003.

أمراء القاعدة
على صعيد متصل أعلن قائد شرطة محافظة صلاح الدين اللواء حمد نامس ياسين أن قوات الشرطة تمكنت من قتل "قيادي سعودي" في تنظيم القاعدة في عملية عسكرية بغرب سامراء شمال العاصمة بغداد.

وقال ياسين إن "قوة من شرطة طوارئ صلاح الدين نفذت عملية عسكرية في منطقة شنانة وتمكنت من قتل أبو قتادة السعودي، أحد أمراء تنظيم القاعدة" في المنطقة. وأضاف أن "السعودي كان يرتدي حزاما ناسفا لدى مقتله"، مشيرا إلى أن "العملية أسفرت عن اعتقال 11 شخصا من معاونيه ومصادرة أسلحة ومتفجرات".

"
الكولونيل الأميركي تيري فيريل قال إنه ليس لدى الجيش الأميركي تقييم واضح لنتيجة العملية حتى الآن
"

من جهته أعلن الشيخ مصطاف الجبوري قائد ما يسمى مجلس الصحوة في جنوب بغداد مقتل وليد خضير أمير تنظيم القاعدة بالمنطقة مع 20 مسلحا آخرين في القصف الجوي الأميركي الذي استهدف ما وصف بأنه مخابئ القاعدة في منطقة عرب جبور الواقعة جنوب العاصمة الخميس.

وفي وقت سابق قال الكولونيل الأميركي تيري فيريل في مؤتمر صحفي ببغداد إنه ليس لدى الجيش الأميركي "تقييم واضح لنتيجة العملية حتى الآن"، وذلك ردا على سؤال حول مقتل عناصر من القاعدة.

وقتل منذ انطلاقة العملية العسكرية الأميركية قبل ثلاثة أيام تسعة جنود أميركيين، بينهم ستة جنود قضوا في تفجير منزل مفخخ في محافظة ديالى المضطربة.

المصدر : الجزيرة + وكالات