موريتانيا تسعى لمحاكمة مطلوبيْن لها اعتقلا بغينيا بيساو
آخر تحديث: 2008/1/12 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/12 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/5 هـ

موريتانيا تسعى لمحاكمة مطلوبيْن لها اعتقلا بغينيا بيساو

السلطات الموريتانية تواصل التحريات لكشف ملابسات مقتل سياح فرنسيين (أرشيف) 

قالت السلطات الموريتانية إنها ستبذل كل الجهود من أجل محاكمة اثنين من المطلوبين لها اعتقلا في غينيا بيساو ويشتبه في صلتهما بمقتل أربعة سياح فرنسيين أواخر الشهر الماضي قرب مدينة ألاك (250 كلم شرق نواكشوط).
 
وأكدت الحكومة الموريتانية الأنباء الواردة من غينيا بيساو بشأن اعتقال المطلوبيْن أمس الجمعة وتأكدت من هويتيهما. ويتعلق الأمر بالمدعوين محمد (ولد سيدي) شبرنو, المعروف بأبو مسلم أو أبو سليمى, وسيدي ولد سيدنا المعروف بأبو جندل.
 
وقال الوزير الناطق باسم الحكومة الموريتانية عزيز ولد داهي للجزيرة نت "إنهما بالفعل هما القاتلان المفترضان" للسياح الفرنسيين. وتشتبه السلطات في تورط عنصر آخر في العملية وتقول إن الثلاثة مقربون من تنظيم القاعدة.
 
وأفادت أجهزة الأمن في غينيا بيساو في وقت سابق أمس الجمعة بأن عناصرها اعتقلوا شخصين من بين الثلاثة المطلوبين للسطات الموريتانية.
 
وقالت مصادر صحفية موريتانية إن كلا من الحكومتين الموريتانية والفرنسية قد طالبتا بتسليم المعتقلين إليها. لكن حكومة غينيا بيساو لم توضح ما إذا كانت ستسلمهما ولأي جهة.


 
محاكمة
من جهة أخرى علمت الجزيرة نت من مصادر قضائية أن ثمانية أشخاص مشتبه في مساعدتهم لقتلة الفرنسيين في الفرار سيمثلون مطلع الأسبوع القادم أمام النيابة العامة في العاصمة نواكشوط.
 
وكان تسعة أشخاص أحيلوا قبل يومين من محكمة ألاك حيث قتل الفرنسيون إلى المحكمة الجنائية المختصة في شؤون الإرهاب التي يوجد مقرها في نواكشوط.
 
وقالت النيابة إنها مددت اعتقالهم وأودعتهم لدى مصالح الدرك في انتظار إكمال إجراءات مثولهم أمام المحكمة.
المصدر : الجزيرة