قتلى في تجدد الاشتباكات بين القوات اليمنية والحوثيين بصعدة
آخر تحديث: 2008/1/11 الساعة 07:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/11 الساعة 07:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/4 هـ

قتلى في تجدد الاشتباكات بين القوات اليمنية والحوثيين بصعدة

القوات اليمنية تعرضت لكمائن نصبها الحوثيون في محافظة صعدة (الفرنسية-أرشيف)

سقط عدد من القتلى والجرحى في تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن اليمنية وأنصار الحوثي في محافظة صعدة شمال البلاد، بعد ستة أشهر من وقف إطلاق النار بين الجانبين.

وقالت عدة مصادر إن المواجهات بين الطرفين اندلعت خلال اليومين الماضيين وتركزت في منطقتي حيدان والملاحيظ، بعدما نصب عناصر الحوثي كمائن للقوات اليمنية.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن أحمد الشلفي أن الأرقام الأولى بشأن تلك المواجهات تشير إلى مقتل ستة جنود وإصابة آخرين بجروح، منوها إلى أن الجيش لم يصدر أي بيان حول تلك التطورات وأنه يتعذر على وسائل الإعلام الوصول إلى المنطقة.

وأضاف المراسل أن الحوثيين تحدثوا في بيان لهم عن مقتل تسعة مواطنين، دون أن يحددوا إن كانوا من أتباع الحوثي أم مدنيين لا علاقة لهم بالمواجهات مع القوات الحكومية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شاهد عيان أن المواجهات المتجددة أسفرت عن مقتل قرابة 20 جنديا وتسعة من المواطنين، كما تم خلالها اعتقال اثنين من أتباع الحوثي.

من جهتها نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر يمني مسؤول أن أكثر من ثلاثين شخصا لقوا مصرعهم جراء تلك المواجهات التي اشتدت ضراوتها خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر في صفوف الحوثيين أن 12 شخصا من أتباع الحوثي والمدنيين قتلوا في الاشتباكات. وقال مراسل الجزيرة إن المواجهات مرشحة لمزيد من التصعيد خلال الأيام المقبلة في ظل استحالة حسم الموقف سياسيا في المرحلة الحالية.

علي عبد الله صالح يتهم الحوثيين
بمحاولة قلب النظام (الفرنسية-أرشيف)

خرق الهدنة
وتجددت المواجهات بين القوات اليمنية وأتباع الحوثي بعد ستة أشهر من وقف إطلاق النار إثر إعلان حركة الشباب المؤمن بزعامة عبد الملك الحوثي الموافقة على إنهاء النزاع في إطار وساطة قطرية.

وتمثل المبادرة عدة نقاط من أبرزها تسليم الأسلحة واستضافة الدوحة لقادة التمرد. وحسب مراسل الجزيرة فإن الوساطة القطرية لا تزال قائمة فيما يتبادل أنصار الحوثي والحكومة الاتهامات بالمماطلة في تنفيذ بنودها.

ويعود النزاع في صعدة إلى عام 2004 عندما أسس حسين الحوثي الشقيق الأكبر لعبد الملك جماعة الشباب المؤمن. وبعد مواجهات لقي المؤسس حتفه على يد الجيش اليمني في سبتمبر/ أيلول من نفس العام.

ويتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الجماعة بمحاولة قلب نظام الحكم, وتأسيس نظام حكم إمام على غرار النظام الملكي الذي أطاحت به ثورة عام 1962 في شمال اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات