بوش في رام الله اليوم وصواريخ المقاومة محور حديثه
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ

بوش في رام الله اليوم وصواريخ المقاومة محور حديثه

موكب الرئيس بوش يصل القدس ومنها إلى الأراضي المحتلة (رويترز)
 
يصل الرئيس الأميركي جورج بوش في اليوم الثاني من جولته الشرق أوسطية إلى المقاطعة مقر السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية اليوم قادما من إسرائيل التي وصلها أمس.
 
وسيبحث الرئيس الأميركي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ملفي شكوى إسرائيل المتكرر من صواريخ المقاومة التي تطلق باتجاه إسرائيل وعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وأكد بوش خلال مؤتمر صحفي مشترك أعقب اجتماعه برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في القدس الغربية أمس الأربعاء، ضرورة وقف إطلاق المسلحين الفلسطينيين بقطاع غزة الصواريخ باتجاه جنوب إسرائيل قبل التوصل إلى سلام إسرائيلي فلسطيني.
 
التزام صارم
وقال بوش إنه ينتظر "التزاما صارما" من جانب السلطة الفلسطينية بوقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل".
 
وأبدى تفاؤلا بتوصل الإسرائيليين والفلسطينيين إلى اتفاق سلام قبل نهاية فترته الرئاسية مطلع عام 2009، وطالب الحكومة الإسرائيلية بإزالة المواقع الاستيطانية "العشوائية" المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن بلاده ملتزمة بمواصلة محادثات السلام مع الفلسطينيين "بجدية كبيرة... لمعالجة كافة القضايا الأساسية والتوصل إلى اتفاق يجري تطبيقه".
 
ورد أولمرت على دعوة الرئيس الأميركي إلى إزالة المستوطنات "العشوائية" بقوله "سنفي بالتزاماتنا فيما يتصل بالمستوطنات العشوائية"، ولكنه أكد في المقابل أنه "لن يكون هناك سلام من دون وقف الهجمات على إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة".
 
وأوضح أولمرت أنه "ما دام الرعب مستمرا في غزة فسيكون من الصعب التوصل إلى تفاهم حول السلام مع الفلسطينيين".
 
وفور مغادرة بوش للمقاطعة في رام الله سيقوم بزيارة دينية لكنيسة المهد في بيت لحم، ويغادر مطار بن غوريون لاستكمال جولته التي ستشمل المملكة العربية السعودية والكويت ومصر وربما الإمارات.
 
شوارع رام الله تشهد انتشارا أمنيا
لا مثيل له بمناسبة الزيارة (الفرنسية)
احتجاجات غزة
وفي أول رد على تصريحات بوش، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري أن الزيارة "تمثل اعترافا أميركيا بيهودية دولة الاحتلال"، وتعكس أهداف بوش الذي "جاء إلى المنطقة لتقديم المزيد من الدعم للإسرائيليين".
 
وينسجم موقف حماس مع موقف حركة الجهاد الإسلامي التي أكدت على لسان القيادي فيها خالد البطش أن هذه الزيارة تهدف إلى تقديم الدعم لإسرائيل.
 
وشهد قطاع  غزة أمس اعتصامات احتجاجية على زيارة بوش نظمت أحدها هيئة العمل الوطني التي تضم عناصر من منظمة التحرير الفلسطينية، ونظمت حماس اعتصامات أخرى شارك فيها العشرات من أقارب الأسرى والشهداء، الذين أكدوا أن الولايات المتحدة غير بريئة من الأذى الذي لحق بهم.
المصدر : وكالات