المحاكم تسيطر على مناطق وسط الصومال
آخر تحديث: 2008/1/11 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/11 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/4 هـ

المحاكم تسيطر على مناطق وسط الصومال

القوات الحكومية تعرضت لهجمات متزايدة (رويترز)

مهدي على أحمد-مقديشو

استولت مليشيات تابعة للمحاكم الإسلامية في الصومال على بلدة جيرتا فى ولاية هيران وسط الصومال بعد مواجهات دامية استمرت ساعات مع قوات تابعة للحكومة الانتقالية.

وأسفرت هذه المواجهات عن سقوط ثلاثة قتلى وإصابة عدد آخر غير محدد بجراح. وفي تطور آخر قتل جندي وأصيب آخر في انفجارين بسوق بكارا الذي يعد أكبر سوق في مقديشو ويوصف بأنه معقل للمناهضين للوجود الإثيبوبي.

ويشار إلى أن مليشيات تابعة للمحاكم الإسلامية سيطرت قبل أسبوع على بلدة قرعيل في وسط الصومال بعد انسحاب القوات الإثيوبية منها. كما نشطت العمليات المسلحة في ولاية هيران.

وفي جنوب الصومال وتحديدا بلدة دينسور قرب مدينة بيدوا مقر البرلمان الصومالي, اندلعت مواجهات عنيفة بين مسلحين من حركة الشباب المجاهدين والقوات الحكومية, استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وقد أسفرت هذه المواجهات عن مقتل أربعة جنود حكوميين وجرح سبعة بينهم قائد الفرقة.

من جهته قال الناطق الرسمي لحركة الشباب المجاهدين في الصومال شيخ مختار روبو أبو منصور إن الحركة لن تستهدف الأجانب الذين يعملون في المجال الإنساني في الصومال، مؤكدا أنهم يستهدفون فقط القوات الإثيوبية ومن وصفهم بالعملاء.

من ناحية أخرى تفاقمت معاناة اللاجئين في ولاية جدو بجنوب الصومال بسبب الجفاف الذي يضرب المنطقة منذ عامين.

وقال محافظ الولاية لوق أحمد بولى محمد إن حالة من الجفاف ضربت المنطقة التي استقبلت أكثر من ألفي أسرة نزحت من مقديشو, مشيرا إلى ضرورة تحرك المنظمات الدولية والمحلية لتوفير المساعدات اللازمة لإنقاذ سكان الولاية والنازحين إليها.
المصدر : الجزيرة