الجيش اليمني تعرض لعدة كمائن قبيل المواجهات الأخيرة (رويترز-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في صنعاء إن اشتباكات جديدة اندلعت بين قوات الجيش وأنصار الحوثي في محافظة صعدة شمالي اليمن.
 
وأفاد شهود عيان بأن المواجهات التي تجددت في اليومين الماضيين أسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى, موضحين أن القوات الحكومية تستخدم المدفعية أثناء قصف المسلحين.
 
كما أضاف الشهود أن المواجهات التي حدثت في منطقتي حيدان والملاحيظ بصعدة أعقبت عدة كمائن نصبها عناصر الحوثي في اليومين الماضيين، وأسفرت عن مقتل نحو 20 جنديا وتسعة مدنيين, إضافة إلى اعتقال اثنين من المتمردين.
 
وجاءت هذه التطورات بعد أكثر من ستة أشهر من إعلان حركة الشباب المؤمن بزعامة عبد الملك الحوثي الموافقة على وقف إطلاق النار يضع حدا للنزاع الذي أسفر عن مقتل المئات منذ العام 2004، في إطار وساطة قطرية شملت عدة نقاط من أبرزها تسليم الأسلحة واستضافة الدوحة لقادة التمرد.
 
وتبادل أنصار الحوثي والحكومة منذ ذلك الحين الاتهامات بالمماطلة في تنفيذ الاتفاق.
 
وبدأ النزاع بين الجانبين عندما أسس حسين الحوثي الشقيق الأكبر لعبد الملك جماعة الشباب المؤمن في منتصف العام 2004. وبعد مواجهات لقي المؤسس حتفه على يد الجيش اليمني في سبتمبر/ أيلول من نفس العام.
 
واتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الجماعة بمحاولة قلب نظام الحكم, وتأسيس نظام حكم إمام على غرار النظام الملكي الذي أطاحت به ثورة عام 1962 بشمال اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات