مصرع دبلوماسي أميركي وسائقه بهجوم في الخرطوم
آخر تحديث: 2008/1/2 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/2 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/23 هـ

مصرع دبلوماسي أميركي وسائقه بهجوم في الخرطوم

مبنى السفارة الأميركية في الخرطوم (الفرنسية-أرشيف)

لقي دبلوماسي أميركي مصرعه متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم مسلح استهدف سيارته في العاصمة السودانية فجر اليوم وأسفر أيضا عن مصرع سائقه وفق ما أعلنت السفارة الأميركية في الخرطوم.
 
وأوضح بيان السفارة الأميركية أن مسؤولا أميركيا يعمل لفائدة الوكالة الأميركية للمساعدة الدولية (يو إس إيد) قضى متأثرا بجروح أصيب بها في الصباح الباكر، مشيرا إلى أن السفارة تعمل بشكل وثيق مع السلطات المحلية للتحقيق في هذا الحادث.
 
وقد وصف المتحدث باسم الخارجية السودانية علي الصادق الحادث بأنه معزول وليس له دوافع سياسية.
 
وأشار في تصريحات للجزيرة إلى أن السلطات تتعاون مع الجانب الأميركي للكشف عن الجناة، ونفى وجود أي تورط للسلطات السودانية في مثل هذه الحوادث التي تعتبرها الخرطوم إجرامية وتلاحق مرتكبيها لتقديمهم إلى العدالة.
 
وقد بدأت وزارة الداخلية السودانية بالفعل التحقيق لكشف ملابسات الهجوم وكشف هوية الجناة ودوافع الحادث، ووعدت بإعلان نتائج التحقيق قريبا.
 
وطبقا لبيان وزارة الداخلية -تلقى مراسل الجزيرة نت بالخرطوم عماد عبد الهادي نسخة منه- فإن عربة مجهولة اعترضت سيارة الدبلوماسي جون مايكل غرانفيل (33 عاما) بحي الرياض الساعة 3:57 فجر اليوم، وأمطرتها بالرصاص من جهة السائق.
 
وقد أسفر إطلاق الرصاص –وفق البيان- عن وفاة السائق عبد الرحمن عباس (40 عاما) على الفور وإصابة الدبلوماسي باليد والكتف والبطن، نقل على إثرها إلى المستشفى حيث أجريت له عملية جراحية.
 
ولم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الحادث.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: