تشييع جثمان أحد قتلى مواجهات غزة (رويترز)

أسفرت المواجهات التي وقعت في قطاع غزة بين شرطة الحكومة المقالة وعناصر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من جهة وعناصر حركة التحرير الفلسطينية (فتح) من جهة أخرى عن مصرع سبعة وجرح 45 آخرين.

فقد أفاد مصدر طبي فلسطيني أن فلسطينيين قتلا في مواجهات بين الشرطة الفلسطينية وعناصر من عائلة متحالفة مع فتح، مما أدى إلى مقتل شرطي وشخص من العائلة.

ويرتفع بذلك إجمالي قتلى المواجهات التي نشبت في غزة إثر منع الشرطة فتح من تنظيم مظاهرة احتفالا بالذكرى الـ43 لانطلاق الحركة، إلى سبعة قتلى.

وكانت مواجهات أمس الاثنين أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص بينهم شرطي.

من جهة ثانية قال شهود إن عناصر من الشرطة بغزة اعتقلت القيادي البارز في فتح إبراهيم أبو النجا من منزله حوالي ساعتين قبل إطلاقه وفقا لأحد أفراد عائلته، غير أن متحدث باسم الداخلية نفى أي علاقة لقوى الأمن بذلك الاعتقال.

وفيما تبادل الطرفان المسؤولية عما وقع من اشتباكات، فقد قال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن الفصائل الفلسطينية نجحت في تطويق هذه الأزمة بين الحركتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات