عائلات إسلاميين أمام محكمة موريتانية (الجزيرة نت-أرشيف)
أدانت الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان أعمال التعذيب بحق إسلاميين في موريتانيا، داعية السلطات إلى معاقبة مرتكبيها و"القضاء نهائيا" على هذه الممارسة.
 
وأشارت الفدرالية في تقرير لها إلى أن بعثتها التقت في نواكشوط أربعة وعشرين سجينا اعتقلوا بتهمة الإرهاب، وقالت إنهم تحدثوا عن تعرضهم لتعذيب مارسته القوى الأمنية بهدف انتزاع اعترافات منهم".
 
والمتهمون الـ24 هم من بين 160 شخصا اعتقلوا في عهدي نظام الرئيس المخلوع معاوية ولد الطايع والمجلس العسكري (2005-2007).

من جهة أخرى، أشادت الفدرالية بالأحكام الصادرة عن المحكمة الجنائية في نواكشوط التي برأت غالبية هؤلاء الإسلاميين "لعدم كفاية الأدلة مع استبعاد الاعترافات التي انتزعت تحت وطأة التعذيب".

 
ودعت الفدرالية موريتانيا إلى اتخاذ كل التدابير اللازمة للقضاء على التعذيب  نهائيا.

المصدر : الفرنسية