عباس يلتقي أولمرت للتحضير لمؤتمر السلام المرتقب
آخر تحديث: 2007/9/9 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/9 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/27 هـ

عباس يلتقي أولمرت للتحضير لمؤتمر السلام المرتقب

عباس حذر من فشل المؤتمر وأولمرت خفض سقف التوقعات (الفرنسية-أرشيف)

أكدت مصادر إسرائيلية وفلسطينية أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت سيلتقيان مجددا الأسبوع القادم، لمناقشة المؤتمر الدولي للسلام الذي دعت إليه الولايات المتحدة، والمتوقع عقده في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

ورجح مصدر فلسطيني أن يجري اللقاء بعد غد الاثنين في القدس.

وكان الرجلان قد ناقشا في اجتماعهما الأخير في 28 أغسطس/ آب الماضي النقاط الأساسية الهادفة لوضع أرضية مشتركة للمؤتمر الدولي المرتقب، ومن أبرز القضايا التي بحثت في ذلك الاجتماع مصير نحو 4.5 ملايين لاجئ فلسطيني، ومسألة مدينة القدس، وحدود الدولة الفلسطينية الموعودة.

وكان عباس قد حذر من فشل هذا الاجتماع الدولي في حالة عدم التحضير الجيد له، في المقابل خفض أولمرت من سقف التوقعات حول الإنجازات التي يمكن للأطراف المعنية أن تصل إليها.

فياض دعا واشنطن للتحضير جيدا للمؤتمر (الفرنسية-أرشيف)
تحضير أميركي
في السياق دعا رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية سلام فياض الولايات المتحدة للتحضير جيدا للمؤتمر الدولي للسلام، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية.

وقال فياض إن المؤتمر الناجح يجب أن ينتج عنه اتفاق صريح بإقامة دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وأن يتضمن الاتفاق إطارا زمنيا لبدء إسرائيل بتنفيذ تعهداتها.

وأضاف في مؤتمر اقتصادي عقد في رام الله "لا نرى فائدة من عقد اجتماع دون أن يكون لدينا ضمانات لنجاحه بالنسبة لكل الأطراف"، مشددا على أن الاتفاق يجب أن يتضمن حلولا للقضايا الأساسية، مثل اللاجئين وحدود الدولة الفلسطينية ومسألة القدس.

المصدر : وكالات