الرئيس الإسرائيلي يستبعد مفاوضات قريبة مع سوريا
آخر تحديث: 2007/9/6 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/6 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/24 هـ

الرئيس الإسرائيلي يستبعد مفاوضات قريبة مع سوريا

برودي (يسار) أمام حرس الشرف مع بيريز الذي أشاد بقيادة إيطاليا ليونيفيل بلبنان (الفرنسية)

قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز إن سوريا لا تريد الاجتماع مباشرة مع إسرائيل, واستبعد استئناف المفاوضات بين البلدين قريبا.

واستطرد في مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء إيطاليا في روما –التي هي أول عاصمة يزورها منذ تقلده الرئاسة قبل نحو ثلاثة أشهر- قائلا "إن السوريين لا يريدون الاجتماع معنا بصورة مباشرة للتفاوض. السادات فعل ذلك والملك حسين فعل ذلك وعرفات... كيف يمكنك تحقيق سلام بدون اجتماعات؟".

بيريز اتهم حماس بمحاولة "فرض هيمنة دينية على كل الشرق الأوسط" (الفرنسية-أرشيف)
كما هاجم بيريز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقال إنها لا تريد السلام بل "فرض هيمنة دينية على كل الشرق الأوسط ضد رغبة غالبية العرب أنفسهم", وحملها مسؤولية معاناة سكان غزة وأضاف "كيف نفسر استمرار متشدديها في إطلاق الصواريخ على إسرائيل وقد غادرت إسرائيل غزة".

أوضاع القطاع
وجاءت تصريحات بيريز في وقت دعا فيه وزراء الخارجية العرب من القاهرة إلى عودة الأوضاع في القطاع إلى ما كانت عليه قبل اقتتال حركة التحرير الفلسطينية (فتح) وحماس الذي انتهى بسيطرة الأخيرة على غزة منتصف يونيو/حزيران الماضي, و"عودة المؤسسات الشرعية" لتهيئة إطلاق حوار وطني وتحقيق المصالحة.
 
وأوصت لجنة تقصي حقائق عربية أعدت تقريرها النهائي برأب الصدع، وتمكين الأطراف المتناحرة من استئناف الحوار، مع دور للجامعة العربية فيه.

مؤتمر السلام

"
اقرأ: تقرير مراسلنا في القاهرة محمود جمعة عن الاجتماع

"
وقد طلب الوزراء في ختام اجتماعات القاهرة بمشاركة كل الأطراف المعنية بمسيرة سلام الشرق الأوسط (سوريا ولبنان وفلسطين) في مؤتمر دولي دعا الرئيس الأميركي سيعقد هذا الخريف، وطلبوا استناده إلى مبادرة السلام العربية, بحيث تُطلق مفاوضات مباشرة على كل المسارات, تبحث قضايا الحل النهائي، في إطار زمني محدد.

وسيكون هذا الموقف محور مناقشات لوزراء خارجية الدول العربية أعضاء لجنة تفعيل مبادرة السلام مع اللجنة الرباعية الدولية في الـ23 من هذا الشهر, في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية الأممية.

موسى تحدث عن إشارات بأن إسرائيل تحاول إفراغ مؤتمر السلام من مضمونه(الفرنسية)
مظاهرة سياسية
وحذر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى من اتجاه لتفريغ المؤتمر من مضمونه كما تؤشر عليه الطروحات الإسرائيلية، حسب قوله.

وقال موسى إن المؤتمر -الذي لم توجه بعد دعوات إلى المشاركين فيه- إذا تحول إلى مظاهرة سياسية بلا مضمون فسيلحق "ضررا بليغا بالمصالح العربية وبالوضع الإقليمي"، وشدد على مشاركة كافة الأطراف المعنية في لقاء يكون استئنافا لمفاوضات تتصدى للقضايا الجوهرية، مع إطار زمني.

وكانت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني قد طلبت عدم رفع سقف التوقعات من المؤتمر, وشكك رئيس الوزراء إيهود أولمرت في التوصل إلى اتفاق إطار حول قضايا الوضع النهائي مع الفلسطينيين قبل انعقاده.

المصدر : وكالات