إسرائيل تستبعد عملية عسكرية واسعة في غزة
آخر تحديث: 2007/9/6 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/6 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/24 هـ

إسرائيل تستبعد عملية عسكرية واسعة في غزة

حكومة أولمرت أبقت على خيار قطع الكهرباء والماء والوقود عن غزة (رويترز-أرشيف)

استبعدت الحكومة الإسرائيلية الأمنية المصغرة ردا عسكريا واسع النطاق على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، وقالت إنها ستنظر في وقف تزويد القطاع بالكهرباء والماء والوقود في حال استمرار هذه الهجمات.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان إن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت طلب من الجيش إعداد خطط ستشمل على الأرجح إجراءات قد تؤثر على السكان المدنيين في قطاع غزة.

وأضاف البيان أن الحكومة قررت مواصلة العمليات العسكرية المكثفة ضد الأشخاص الضالعين في ما سماه الإرهاب وفي هجمات الصواريخ، مشيرا إلى أن أيا من هؤلاء وشركائهم لن يتمتعوا بأي حصانة.

وقالت مسؤولة من مكتب أولمرت إن رئيس الوزراء يعارض فكرة إعادة احتلال قطاع غزة، مشيرة إلى أنه يعتبر كذلك أن فرض عقوبات اقتصادية تشمل كل المدنيين ليس حلا.

وقبل الاجتماع أكد الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يجب أن تختار بين "إطعام" أطفالها وإطلاق صواريخ إلى جنوب إسرائيل.

وقال بيريز إنه يتعين بذل كل ما هو ممكن على الصعيد العسكري وإظهار العزم الذي يرغم حماس على دفع ثمن إطلاق الصواريخ.

وتعليقا على ذلك قال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إن الحركة تأخذ بجدية كبيرة هذا التهديد الإسرائيلي الخطير.

في هذه الأثناء ينظم أهالي بلدة سديروت الإسرائيلية مظاهرة في القدس لمطالبة الحكومة الإسرائيلية باتخاذ إجراءات لوقف إطلاق الصواريخ من غزة.

قصف

هجوم نابلس أوقع ثلاثة جرحى إسرائيليين (الفرنسية)
وبالتزامن مع هذه التطورات أفاد مراسل الجزيرة بأن زوارق حربية إسرائيلية قصفت موقعا للقوة التنفيذية التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة في منطقة السودانية شمال غربي قطاع غزة، بقذيفتين لم تسفرا عن وقوع إصابات.

وذكرت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن آليات عسكرية وقوات إسرائيلية تمركزت صباح اليوم قرب المنطقة الصناعية شرقي بلدة بيت حانون شمال غزة.

وكانت قوات الاحتلال قد قامت صباح اليوم بعملية توغل شمال قطاع عزة تساندها جرافات تابعة لوحدة الهندسة، حيث تم الكشف عن أربع منصات صواريخ معدة للإطلاق باتجاه بلدة سديروت المتاخمة للقطاع.

وفي تطور آخر جرح ثلاثة جنود إسرائيليين في انفجار عبوة ناسفة الليلة الماضية في نابلس بالضفة الغربية.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجنود جرحوا عندما كانوا يمرون بمركبتهم العسكرية في المنطقة، مشيرا إلى أن جراح أحد الجنود خطيرة.

وأضاف المتحدث أن الجنود عثروا أثناء مهمتهم على مخبأ لصناعة القنابل وقد تم تفجيره، وأوضح أنهم اعتقلوا أيضا ناشطين فلسطينيين.

الأسير الإسرائيلي
في هذه الأثناء قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر آنجيلو نايدينغير إن اللجنة قد تتمكن من لقاء الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أُسر في غزة الصيف الماضي، مؤكدا أنه تلقى وعودا من رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنيّة بأن طلبه بلقاء الجندي سيؤخذ بعين الاعتبار.

وقال نايدينغير للصحفيين عقب اللقاء مع هنية في غزة إن جميع الأطراف المعنية تعمل للخروج بحل إيجابي لهذه القضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات