آثار صاروخ فلسطيني سقط في وقت سابق بسديروت (الفرنسية-أرشيف)

قررت الحكومة الأمنية المصغرة تخصيص جلستها غدا لبحث الموقف العسكري من قطاع غزة، في ظل استمرار سقوط الصواريخ على المناطق الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.

وفي هذا الإطار هدد نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية حاييم رامون بقطع إمداد قطاع غزة بالتيار الكهربائي ردا على استمرار سقوط الصواريخ على جنوب إسرائيل.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن رامون قوله إنه يجب إبلاغ الفلسطينيين بأنه إذا تم إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل فإنه سيتم قطع إمدادات الكهرباء والمياه والوقود لساعتين أو ثلاث ساعات عن قطاع غزة.

يشار إلى أن سبعة صواريخ أطلقت الاثنين من القطاع على جنوب إسرائيل تبنتها حركة الجهاد الإسلامي وانفجر أحدها بالقرب من دار حضانة في مدينة سديروت التي تتعرض بانتظام لإطلاق الصواريخ.

توغل في الضفة
من جهة أخرى توغلت قوات إسرائيلية كبيرة في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وأفاد مراسل الجزيرة بأن القوات الإسرائيلية تحاصر حاليا بناية سكنية في منطقة كروم عاشور في ضاحية رأس العين في مدينة نابلس.

جنود إسرائيليون يعتقلون فلسطينيا في نابلس (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف المراسل أن الجنود الإسرائيليين قاموا بإخلاء المبنى من ساكنيه وحاصروه بذريعة وجود مسلحين داخله.

وكانت قوات الاحتلال شنت موجة من الاعتقالات برام الله. وقالت مصادر أمنية إن الاحتلال اعتقل 13 فلسطينيا بينهم 11 من نشطاء حركة الجهاد شمالي محافظة طولكرم.

وأضافت المصادر أن الاعتقالات تركزت على بلدة علار حيث اعتقل سبعة من النشطاء, بينما اعتقل أربعة في صيدا واثنان في بلدة عتيل.

انفجار دون إصابات
وفي تطور آخر اليوم وقع انفجار في سيارة أحد عناصر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حي الصبرة بمدينة غزة دون أن يسفر عن إصابات.

وقال متحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة إن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة في السيارة ومنزل العضو في حركة حماس والذي وصفه بأنه شقيق سعيد الدهشان، الذي كان يشغل منصب مدير مكتب وزير الخارجية السابق القيادي في الحركة محمود الزهار.

المصدر : الجزيرة + وكالات