القوات الأفريقية تنتظر الدولية لمساعدتها على حفظ أمن دارفور (الفرنسية-أرشيف)
قتل عشرة على الأقل من جنود الاتحاد الأفريقي في إقليم دارفور غرب السودان في هجوم شنه مسلحون على قافلة عسكرية تابعة لقوات حفظ السلام.

وقد تبادل الجيش السوداني وحركات متمردة في دارفور الاتهامات بالهجوم على قافلة الاتحاد الأفريقي الذي أسفر أيضا عن إصابة ثمانية جنود.

وقد أكد متحدث باسم الاتحاد الأفريقي النبأ، واعترف بسقوط القتلى والجرحى في الهجوم الذي وصف بأنه الأعنف منذ نشر قوات الاتحاد البالغ عددها سبعة آلاف جندي في دارفور قبل ثلاث سنوات.

يأتي ذلك بينما تتواصل الاتصالات التي تقوم بها الأمم المتحدة للترتيب لمؤتمر طرابلس بشأن دارفور والمقرر في أكتوبر/تشرين الأول المقبل. كما ينتظر أن يتم بحث ترتيبات نشر قوات مشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور تطبيقا لقرار من مجلس الأمن.

المصدر : وكالات