لقاء أوروبي ليبيي رفيع بعد الإفراج عن الممرضات البلغاريات
آخر تحديث: 2007/9/4 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/4 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/22 هـ

لقاء أوروبي ليبيي رفيع بعد الإفراج عن الممرضات البلغاريات

إطلاق سراح الطاقم البلغاري يحدث انفراجا بالعلاقات الليبية الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)

يجري الطرفان الأوروبي والليبي اليوم أول لقاء رفيع المستوى بين ممثليهما بعد أن تم التوصل في يوليو/تموز الماضي لتسوية لأزمة الطاقم البلغاري المدان بحقن أطفال ليبيين بفيروس الإيدز.

وتلتقي المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو والدنر اليوم عبد المعطي إبراهيم العبيدي نائب وزير الخارجية الليبي.

وقالت المتحدثة باسم المفوضة الأوروبية إن فيريرو والدنر التي ساهمت في عملية الإفراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني الأصل في 24 تموز/يوليو الماضي، ستعقد "لقاء ثنائيا قصيرا مع المندوب الليبي".

وأضافت المتحدثة كريستيان هوهمان أن اللقاء قد يتطرق إلى "مسألة تطوير العلاقات" بين الاتحاد الأوروبي وليبيا مشيرة مع ذلك إلى عدم توقع الكثير من النتائج الملموسة لأن اللقاء لن يتجاوز "عشر دقائق".

ويشارك العبيدي بصفة مراقب في ندوة عن سياسة الاتحاد الأوروبي مع جيرانه المباشرين تعقد اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي تعهد بالعمل على تعزيز العلاقات مع ليبيا من أجل تأمين الإفراج عن الممرضات والطبيب الذين كان محكوما عليهم بالإعدام في ليبيا.



التزام بلغاري
وفي هذا السياق قررت بلغاريا التي انضمت حديثا للاتحاد الأوروبي التخلي عن الديون المستحقة لها على ليبيا التي تقدر قيمتها بنحو 56.6 مليون دولار أميركي وذلك إسهاما منها في الصفقة التي تم بموجبها الإفراج عن الطاقم الطبي البلغاري.

وقد وقت بلغاريا اليوم اتفاقا ينص على تبرعها بذلك المبلغ لصالح الصندوق الدولي الذي تم إنشاؤه لتوفير الدعم والمساعدة الطبية لعائلات أكثر من 400 طفل ليبي مصابين بالإيدز.

وكانت بلغاريا قد تعهدت بذلك كجزء من التسوية التي تم بموجبها الإفراج عن الطاقم البلغاري. وقد تراكمت ديون بلغاريا على ليبيا طيلة الـ18 عاما الماضية لقاء صفقات تسلح وخدمات فنية.

المصدر : وكالات