بحر يرفض قانون الانتخابات وسولانا يزور إسرائيل
آخر تحديث: 2007/9/3 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/3 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/21 هـ

بحر يرفض قانون الانتخابات وسولانا يزور إسرائيل

حماس اعتبرت أن قانون الانتخابات الجديد غير شرعي (رويترز)

رفض رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر القانون الجديد للانتخابات الذي أصدره الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

واعتبر بحر -الذي يحل محل رئيس المجلس عزيز دويك المعتقل لدى إسرائيل- في مؤتمر صحفي بغزة أن القرار يشكل خرقا فاضحا للقانون الأساسي للسلطة الفلسطينية ويخالف جميع الشروط الدستورية.

وكانت حركة حماس قد رفضت هذا القانون، وقال المتحدث باسمها سامي أبو زهري إن "الرئيس لا يستطيع أن يجري انتخابات من دون موافقة حماس"، مؤكدا أن "قرار الرئيس محمود عباس مرفوض وغير قانوني".

وأضاف "هناك قانون انتخابات فلسطيني لا يتضمن الشروط التي نص عليها القرار الصادر عن الرئيس عباس والرئيس لا يمتلك أي صلاحية لإجراء أي تعديل على القانون إلا بموافقة المجلس التشريعي الفلسطيني".

وينص القانون الجديد على إجراء الانتخابات التشريعية من الآن بانتخابات عامة حرة ومباشرة بطريق الاقتراع السري على أساس نظام التمثيل النسبي الكامل (القوائم) باعتبار الأراضي الفلسطينية دائرة انتخابية واحدة.

ويشترط القانون على كل مرشح للانتخابات التشريعية أن يلتزم بمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها "الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني" وبوثيقة إعلان الاستقلال وبأحكام القانون الأساسي.

وكان القانون السابق الذي أجريت على أساسه انتخابات التشريعي الذي حازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أكثر من ثلثي مقاعده ينص على إجراء الانتخابات وفق الدوائر الانتخابية إضافة إلى القائمة النسبية.

وقال عباس في مؤتمر صحفي أمس الأحد إنه يحق للمجلس التشريعي الفلسطيني في حال انعقاده إقرار القانون أو رفضه، وأضاف "يحق لنا إصدار قوانين وقرارات بصفة القانون ومراسيم لها صفة القانون ما دام المجلس التشريعي لم ينعقد".



سولانا التقى محمود عباس أمس ويلتقي مسؤولين إسرائيليين اليوم (رويترز)
زيارات سولانا وبلير

من ناحية ثانية يلتقي منسق السياسة الخارجية والدفاعية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في القدس اليوم كلا من وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ووزير الدفاع إيهود باراك.

وكان سولانا قد التقى أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين فلسطينيين آخرين برام الله في إطار التحضير لعقد مؤتمر السلام الدولي هذا العام.

وعبر المسؤول الأوروبي عن أمله أن تكون نتيجة المؤتمر الذي دعا إليه الرئيس الأميركي جورج بوش إيجابية.

وتوقع مسؤولون إسرائيليون انعقاد المؤتمر بالولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني بعد العطل الإسلامية واليهودية.

وفي هذا السياق بدأ مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير زيارة للكويت في أولى محطات جولته الجديدة في المنطقة التي تستغرق نحو أسبوعين.

ومن المقرر أن يزور بلير خلال جولته السعودية ومصر وإسرائيل تمهيدا لمؤتمر السلام الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات