أولمرت يأمل إعلانا مشتركا وسولانا يستبعد حوار حماس
آخر تحديث: 2007/9/4 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/4 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/22 هـ

أولمرت يأمل إعلانا مشتركا وسولانا يستبعد حوار حماس

أولمرت غير متأكد من التوصل لاتفاق بشأن الدولة الفلسطينية خلال الشهور القادمة (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إن التوصل لاتفاق مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن قيام دولة فلسطينية قبيل انعقاد مؤتمر دولي للسلام متوقع في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، غير مؤكد.

وأعرب أولمرت عن أمله أن تؤدي الاجتماعات مع عباس في المستقبل القريب إلى "إعلان مشترك".
 
وأضاف أنه إذا تم التوصل إلى وضع مسودة بحلول نوفمبر/تشرين الثاني "فسيحدث لكني لست متأكدا من أننا سنتمكن من ذلك".
 
حوار حماس
من جهة أخرى استبعد الاتحاد الأوروبي إجراء أي اتصال مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا إن موقف الاتحاد الأوروبي هو موقف اللجنة الرباعية الذي يقوم على عدم إجراء أي اتصالات سياسية مع حماس "ما لم تلبّ الشروط التي وضعتها اللجنة".

كما جدد سولانا التزام الاتحاد بدعم الشرطة الفلسطينية لتكون جاهزة عند الإعلان عن قيام الدولة المستقلة في المستقبل.

ومن المتوقع أن يلتقي سولانا في القدس اليوم كلا من وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ووزير الدفاع إيهود باراك.
 
بحر اعتبر قرار عباس للانتخابات خرقا للقانون الأساسي للسلطة (الفرنسية-أرشيف)
التشريعي يرفض
وفي شأن منفصل رفض رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر القرار الذي اتخذه الرئيس الفلسطيني بوضع قانون جديد للانتخابات.

وقال بحر في مؤتمر صحفي عقده بغزة إن القرار يشكل خرقا واضحا للقانون الأساسي للسلطة الفلسطينية ويخالف جميع الشروط الدستورية, مشيرا إلى أنه أيضا "ينطوي على تمييز واضح وصريح بين الفلسطينيين" بسبب ما وصفه بـ"الرأي السياسي", في ممارسة حقوقهم السياسية.

كما أكد أن التوقيع على هذا القانون بعد تحذيرات سابقة من رئاسة المجلس التشريعي "لا يمكن تفسيره إلا على أنه محاولة مكشوفة لعرقلة الانتخابات الرئاسية القادمة عند حلول موعدها الدستوري وذلك بهدف البقاء في كرسي الحكم إلى الأبد".

وينص القانون الجديد على إجراء الانتخابات التشريعية من الآن بانتخابات عامة حرة ومباشرة بطريق الاقتراع السري على أساس نظام التمثيل النسبي الكامل (القوائم) باعتبار الأراضي الفلسطينية دائرة انتخابية واحدة.

ويشترط القانون على كل مرشح للانتخابات التشريعية أن يلتزم بمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها "الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني" وبوثيقة إعلان الاستقلال وبأحكام القانون الأساسي.
 
البرغوثي انتقد "انقلاب" حماس في قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)
البرغوثي يحذر
وفي سياق آخر حذر أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني ((فتح) مروان البرغوثي من محاولة حركة حماس الاستيلاء على الضفة الغربية بعد أحداث غزة.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس إن البرغوثي الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد في السجون الإسرائيلية حمله رسالة اعتبر فيها أن "انقلاب حمس على السلطة الفلسطينية الشرعية في غزة طعنة في الظهر وخطأ إستراتيجي ثقيل دمر العملية الديمقراطية وقطع الجسور على الحوار الوطني وأضر بالشعب والقضية".

وأضاف البرغوثي "أن وضع الأجهزة الأمنية في الضفة ليس على أفضل حال, خاصة أن الأجهزة الأمنية تعرضت في الضفة وغزة لتدمير إسرائيلي ممنهج خلال السنوات الماضية وتعاني في الضفة من ضعف شديد".

ويأتي ذلك بينما قالت صحيفة "الحياة الجديدة" في رام الله إنها تلقت تهديدات من القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية المقالة, بعد نشرها بيانا لكتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح حول ممارسة القوة ضد عناصرها في غزة.

بالمقابل طالب المتحدث باسم القوة إسلام شهوان في اتصال مع الجزيرة بأن تثبت الصحيفة صحة تلقيها تهديدات من القوة التنفيذية. مهددا باللجوء إلى مقاضاتها -إذا لم تثبت تلك التهديدات- بتهمة نشرها لـ"أكاذيب".
المصدر : الجزيرة + وكالات